أحذرى إصابتك بالسكتة الدماغية والضغط المفاجئ بسبب بعض أقراص التخسيس المدمرة

كتب: آخر تحديث:

الجميع يعلم أن النظام الغذائي الصحي المتوازن مع ممارسة الرياضة اليومية هو أفضل الطرق لفقدان الوزن , ولكن أقراص التخسيس بدأت فى الحصول على شهرة واسعة فى الآونة الأخيرة و وذلك لأنها تقدم الحل فى فقدان الوزن بدون مجهود وبدون إتباع نظام غذائي معين , والسؤال هنا ما مدى فعالية وصحة  وأمان هذه الأقراص على الإنسان ؟ وهل لها أثار جانبية ؟

11

هناك العديد من أنواع أقراص التخسيس , فبعضها يعمل على امتصاص الدهون من المعدة , وأنواع أخرى تعمل على إيقاف الشهية أخرى تحفز عملية التمثيل الغذائي , وهذه الأقراص تكون مناسبة فى بداية عملية فقدان الوزن الزائد أو عندما يثبت شخص عند وزن معين ولا يستطيع التقدم أكثر فى عملية إنقاص الوزن ولكنها ليست أيضا للاستعمال الطويل.

يجب عليك استشارة الطبيب أولا قبل استخدام أحدى هذه الأقراص لأنها ليست كلها أمنة فبعضها يحتوى على مواد فعالة ضارة للصحة , والمنتجات المصرح بها من وزارة الصحة هي التي يمكن الوثوق بها أما الباقي فأنه يحتوى على مواد فعالة غير مصرح بها ويتم تصنعيها بدون إجراءات السلامة وتحتوى على كثير من الملوثات ومن المواد الضارة المستخدمة فى أقراص التخسيس (الأفدرين أو السودو افدرين) وهى مواد كيميائية تستخرج من نبات الايفدرا ويمكن تخليقها فى المعلم ولها تأثير سلبي على الجهاز العصبي وتسبب رفع ضغط الدم وزيادة ضربات القلب وقد تسبب الوفاة بالسكتة الدماغية وتم حظر هذه المواد فى الولايات المتحدة الأمريكية ,

وهناك أيضا “البرتقال المر أو الساينفرين”وهو يحتوى على مادة “ساينفرين” التي لها أعراض اعنف من المواد السابقة ومنها ( الصداع – القيء- الأرق – الإغماء – ارتفاع ضغط الدم – زيادة ضربات القلب – الوفاة بالسكتة الدماغية) وتم منعها سنة 2010 ولكن مازالت تهرب ليتم وضعها فى تلك الأقراص بطريقة غير قانونية .

وهناك أيضا مادتين حرم استعمالها نهائيا على مستوى العالم وهما (فينوبروبوريكس و فينول فثالين ) وفى النهاية تأكدي من استشارة طبيب متخصص قبل استخدام لإحدى هذه الأقراص .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.