لن تصدق ربة منزل تقتل أمها المسنة بلا رحمة ولا شفقة وتتركها ل 5 أيام في عشة الطيور بلا طعام أو علاج حتي توفيت من المرض والجوع.

كتب: آخر تحديث:

قال تعالي (( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا )) يوصينا  الله جل وعلى بالوالدين وخصوصا الأم.

ولكن هذه السيدة من سكان منطقة الوايلى قد قامت بجريمة بشعة شنعاء حيث أقدمت على تعذيب و قتل والدتها بمساعدة أبنها وقاموا بوضع الجثة داخل جوال بلاستيك ثم قاموا بإلقاء الجوال داخل مقلب قمامة بمنطقة الوايلى وتبدأ تفاصيل الحادثة عند عثور أهالي منطقة الوايلى على جثة سيدة مسنة مقتولة وملفوفة داخل جوال بلاستيك فقاموا بإبلاغ رئيس مباحث قسم الوايلى وعلى الفور تم إخطار اللواء “هشام العراقي ” مدير مباحث القاهرة والذي أمر بتكوين قوة لعمل التحريات اللازمة وكشف غموض الجريمة وكشفت التحريات الأولية بوجود كاميرا مراقبة بمحل لصناعة المخللات وبتفريغ الكاميرا ظهر شاب يقوم بحمل جوال من البلاستيك كبير الحجم وكان متجها ناحية صندوق القمامة وتمكنت رجال المباحث بالكشف عن هويته وتم القبض علية.

21

وتبين أن يدعي (أحمد.ف) ويبلغ من العمر 26 عام خريج كلية تجارة وبمواجهته بالواقعة أعترف بتفاصيل الجريمة بالاشتراك مع والدته قاموا بالتخلص من جدته 73 عام لكي يستولوا على الشقة التي تسكن بها فقامت المباحث بإلقاء القبض إلى السيدة التي أوضحت أنها تقيم مع أمها وأبنها فى منطقة الوايلى وأن والدتها سيدة مسنة تعرضت لوعكة صحية شديدة فقامت بنقلها ألي غرفة صغيرة أشبه بـ “عشة طيور” أعلى السطح العقار وتركتها بدون طعام أو إعطائها الدواء لمدة 5 أيام متتالية وظلت أمها تتألم من شدة المرض وعدم الأكل حتى فارقت الحياة وبعدها قامت بوضعها داخل جوال بلاستيك هي وأبنها ثم قاموا بالتخلص من جثتها بإلقائها فى صندوق القمامة حتى تقوم بالاستيلاء على الشقة وفى النهاية تم عمل محضر بالواقعة وإحالة المتهمين ألى النيابة .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.