قصة أغرب من الخيال”خال يدفن أبناء أخته أحياء فى قبرها لمدة 15 يوم” تعرف على ما حدث لهم؟

كتب: آخر تحديث:

فى قصة حدثت بالفعل فى مصر منذ بضعة سنوات تجرد “الخال” من أدنى مشاعر الإنسانية وتجرد قلبه من كل مشاعر الرحمة والشفقة .

تفاصيل الواقعة أن سيدة توفى زوجها وهى فى الشهور الأولى لحملها وكانت لديها أبنه منه ذات 4 أعوام ومع اقتراب موعد وضعها  أحست السيدة بدنو أجلها فطلبت من أخيها أن يتكفل بابنتها ومولودها الجديد فى حالة وفاتها ويبدو أنها كانت تشعر بما ينتظرها أثناء عملية الولادة وعند دخولها المستشفى لإجراء عملية الولادة توفها الله بعد أنرزقها بطفل جميل .

قام الأخ “الخال” بدفن أخته وتوجه بابنتها ومولدها الجديد إلى بيته فإذا بزوجته تغضب وتثور من هذا الوضع وتجبره على الاختيار بينها وبين أولاد أخته , فهداه تفكيره الشيطاني بأن يدفن أولاد أخته أحياء فى مقبرة والدتهما وهذا ما فعله حيث توجه ليلا لمقبرة أخته وقام بفتحها ووضع المولود والابنة بجوار جثة أمهما  وأعطى للابنة ذات الأربعة أعوام “شخشيخة” وقال لها أذا بكى الطفل قومي بملاعبته بها وأنني ذاهب لأحضر لكم الطعام والشراب ثم ذهب وأغلق عليهم القبر.

وفى اليوم التالي عند مرور حارس المقابر”التربي” سمع صوت “الشخشيخة” فخاف وأرتعب وهرب وظل يفكر ماذا يدور داخل هذا القبر وتكرر هذا الموقف يوميا لمدة 15 يوم لكنه فى النهاية أحضر مجموعة من الأشخاص برفقته عند القبر فسمعوا نفس الصوت فقاموا بفتح القبر ليجدوا ما لم يتوقعوا .

5

الطفل والطفلة ما زالوا أحياء على قيد الحياة وعند استدعاء الشرطة والطب الشرعي وبسؤالهم للابنه عن ما حدث ذكرت لهم تفاصيل قيام خالهم بوضعهم فى القبر وكيف كانوا يأكلون ويشربون طوال هذه الفترة فأخبرتهم (عندما كان أخي يبكى أقوم بهز “الشخشيخة” فتقوم أمي من نومها لترضعه وعندما أشعر بالجوع كان “عمو لا أعرفه” يحضر لي الطعام وكان يلبس ملابس بيضاء ويعطيني الطعام وينصرف)

وبفحص جثة الأم المتوفية أكتشف الطب الشرعي أن جثتها مازالت دافئة كأنها مازلت على قيد الحياة ولم تمت من 20 يوم بعدها توجهت الشرطة لإلقاء القبض الخال المجرم ووجهت له تهمة دفن أبناء أخته أحياء.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.