الإعجاز العلمي للسنة النبوية في حلاقة شعر المولود عند ولادته

كتب: آخر تحديث:

الإعجاز العلمي للرسول صلي الله عليه وسلم انه اخبرنا ان علينا حلاقة شعر راس المولود عند ولادته والمسلمون في كل أنحاء العالم يعلمون سنته ويطبقونها في حياتهم اليومية. وجدير بالذكر انه وبعد مرور السنين يثبت علميا أن الجنين عندما يبلغ التسعين يوما في رحم امه يحاط جسده بمادة تحميه من الجفاف ولكن بعد ولادته تظل هذه المادة علي راس المولود مما قد يسبب ضعف لبصيلات الشعر .

الإعجاز العلمي والحديث

وعندما يتم حلق شعر المولود يتم التخلص من هذه المادة مما يساعد بشكل كبير علي تفتيح مسام البشرة وتقوية فروة الرأس مما يساعد علي نمو شعر صحي خالي من التلف. ومما لا شك فيه ان زغب الجنين وهو الاسم الذي يطلق علي شعر الطفل المولود يفقد ويقع أثناء الأربع شهور الأولي من العمر. وبعدها يبدأ الشعر الجديد في النمو وقد يظهر بلون مختلف عن الشعر القديم تماما.

وجدير بالذكر انه علي الرغم من مرور اكثر من ألف وأربعمائة عام وكل يوم يتأكد لنا أن ألإسلام جاء بالخير للبشر عامه وان الرسول الصادق الأمين كلامه إعجاز علمي علي مر الزمان وصدق المولي عز وجل إذ يقول “سنريهم آياتنا في الآفاق وفي انفسهم حتي يتبين لهم انه الحق ” صدقت يا إلهي فيما قولت.

 

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.