اكتشاف منجم ذهب جديد يفوق منجم السكري من خلال شركة “ألكسندر نوبيا” الكندية:

كتب: آخر تحديث:

من المعروف أنه في عام 2007 سرى  العطاء على شركتي “ألكسندر نوبيا – سالي دبي ” للحفر والتنقيب عن مناجم الذهب في مصر ولكن مع اندلاع الثورة وما تلها من أحداث توقف البحث والتنقيب  ولكن مع مواصلة عملية الحفر والتنقيب والاستكشافات التي قامت بها كلتا الشركتين أوضحوا أنه هناك العديد من المناطق بجمهورية مصر العربية تعج بالذهب الخام وذو الكثافة العالية والنوعيات الممتازة في أكثر من 8 مناطق مختلفة.

1

وفى سياقا متصل أعلن رئيس مجلس إدارة شركة ألكسندر نوبيا الكندية لصحيفة “ذي ناشيونال”  عن اكتشاف منجم ذهب ضخم أطلق عليه “منجم الحمامة” وهو في منطقة الأقصر ويعد هذا المنجم اكبر أو يقارب في الحجم منجم السكري حيث أشارت الشركة أنه حتى الآن لا يوجد أحتياطي فعلى ليتم الإعلان عنه رسميا, ولكن في غضون بضعة شهور ومع بداية عام 2017 سوف يتم الإعلان عن المفاجئة التي يحتويها هذا المنجم .

3

وتعتبر شركة “ألكسندر نوبيا” هي المسئولة عن منجم السكري بالصحراء الشرقية ولها باع طويل وإمكانيات هائلة في مجال التعدين وإنشاء المصانع .

4

ولقد أضاف رئيس مجلس إدارة الشركة أنه سوف يقدم عطاء للتنقيب في باقي الثماني مناطق المرشحة ألي الحكومة المصرية في بداية شهر يونيو 2016, قد أشار رئيس الهيئة المصرية للثروة المعدنية الأستاذ عمر طعمه : أنه يوجد بمصر أكثر من 100 منطقة شملتها الدراسات وتشير ألي وجود الذهب بكميات وفيرة تفوق ما يتم استخراجه من منجم السكري بمراحل وسوف تغير الخريطة التعدينية لمصر أن شاء الله.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.