طريقة فعالة وبسيطة للقضاء على فطريات اللسان واللثة

كتب: آخر تحديث:

قد ظهر في الآونة الأخيرة مرض فطريات الفم ويعتبر المرض ليس بخطير بل العكس يسهل الشفاء مته تمام باستخدام الأدوية الأزمة له والشفاء منه سريعا.آما عن مرض فطريات الفم فتنتج نتيجة استخدام المضادات الحيوية وكذلك استخدام موانع الحمل ومما ﻻ شك فيه أن عدم تنظيف الأسنان واﻻهتمام برائحة الفم تكون سببا في تكوين الفطريات الضارة على صحة الإنسان.

ومن اكثر الناس عرضة لذلك المرض هم مرضى السكر بسبب ضعف المناعة لديهم ونقص العديد من الفيتامينات ومن أهمها فيتامين ب12 الذي يساهم بشكل ملحوظ فى القضاء على الفطريات المختلفة.أما عن مكان وجودها فهي موجودة داخل اللسان وأسفله وأيضا داخل الخدود وقد تصل اإصابة بالفطر إلى اللوزتين وأيضا إلى المريء ومن أعراضها التي تظهر سريعا هي صعوبة في البلع وحكة وتظهر فطريات الفم نتيجة اختلال قوى التوازن بين البكتريا النافعه والفطريات الموجودة بشكل طبيعي فى الفم “الكانديدا والبيكانز”وكذلك بسبب ضعف البيكتريا النافعة فتغطى عليها الفطريات النسبة للمرض.أما عن طرق الوقاية من ذلك المرض فمن أهمها اآتى :

تنظيف الفم والأسنان واﻻهتمام بها .عدم تناول الكثير من الحلويات.الحد من او اﻻبتعاد عن التدخين .اﻻبتعاد عن القلق والتوتر أنهم سبب في نقص وضعف المناعة.

وافضل طريقة للعلاج من فطريات الفم استخدام مضاد للفطريات وهي متاحة وموجودة أما في حالة كثرة الفطر وتفاقم المرض الفطري للفم يتم اللجوء الى الأدوية الخاصة به وهى اغلبها أقراص وكبسوﻻت ومن أهمها نيستاتين على شكل قطرات فموية .كلوتريمازول او ميكانزول على شكل قطرات جل للفم .فلوكونزول او اتراكونزول عل شكل كبسوﻻت .

اما في الحاﻻت المتقدمة والبالغة اإصابة بالمرض حيث تصل المرض الفطري  إصابة المريء يمكن استخدام الانفوترسين B وكذلك استخدام مضمضة للفم مثل مضمضمة الهيدروجين بيروكسيد أو كلور هبكسيدين وأيضا استخدام البروبيوتكس ويوجد كثير من المطهرات الفم التي لها خاصية للقضاء على الفطريات حيث  إنها تساعد كثيرا في تحفيز الجسم وإنتاج مضادات للقضاء علة الفطريات.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.