حدث فلكي نادر لا يتكرر إلا كل 10 سنوات وهو ظهور كوكب المريخ في سماء مصر

كتب: آخر تحديث:

تشهد سماء مصر اليوم الأحد 22/5/2016 ظاهرة فلكية جديدة نادرة نسبيا حيث يراها المصريون بوضوح، وهى إن كوكب المريخ سيكون قبالة كوكب الشمس بالنسبة للأرض فى ظاهرة فلكية تحدث كل فترة من الزمن قال رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، إن المريخ سيكون قبالة الشمس بالنسبة للأرض اليوم في ظاهرة لم تحدث منذ أكثر من 10 سنوات، حيث سيكون المريخ في مواجهة أو تقابل مع الشمس بالنسبة للأرض أي يشرق مع غروب الشمس تمامًا. وأضاف أيضا في تصريحاته أن كوكب المريخ سيكون في أبهي لمعان له منذ أكثر من 10 سنوات، حيث يكون على بعد 75 مليون كيلومتر فقط من الأرض تقريبًا. وأكد أيضا أنه يمكن اليوم رؤية المريخ بالعين المجردة حيث إنه سيشرق اليوم بمجرد غروب الشمس ويشرق المريخ من اتجاه الشرق، موضحا أن رؤيته تعتمد على درجة عتامه منطقة الرصد، التي يجب أن تكون بعيدة تمامًا عن إضاءة المدينة، كما تعتمد أيضًا على عدم وجود سحب أو ضباب أو غبار في السماء وقت الرصد، يفضل المرتفعات والسهول والسواحل والأراضي الزراعية

وأشار الدكتور أشرف تادرس، إلى أنه سيكون في أعلى نقطة له في السماء عند منتصف الليل، ثم يغرب مع شروق الشمس تمامًا، موضحا أن المريخ هو خامس ألمع جرم سماوي بعد الشمس والقمر والزهرة والمشتري وأوضح أيضا أن وضع التقابل يحدث كل سنتين تقريبًا أما الوضع الأفضل بالنسبة للتقابل مع الشمس والأقرب إلى الأرض في نفس الوقت فيسمى بالوضع السوبر، ويحدث مرة كل 15-17 سنة تقريبًا وسيتحقق هذا الوضع بالنسبة للمريخ في 27 يوليو 2018، حيث كان المريخ في هذا الوضع في 28 أغسطس 2003

جدير بالذكر أن كوكب المريخ هو الكوكب الرابع في البعد عن الشمس في النظام الشمسي وهو الجار الخارجي للأرض ويصنف كوكبا صخريا، من مجموعة الكواكب الأرضية (الشبيهة بالأرض)، حيث يبلغ قطره حوالي 6800 كلم وهو بذلك مساو لنصف قطر الأرض وثاني أصغر كواكب النظام الشمسي بعد عطارد، وتقدّر مساحته بربع مساحة الأرض. يدور المريخ حول الشمس في مدار يبعد عنها بمعدل 228 مليون كلم تقريبا، أي 1.5 مرات من المسافة الفاصلة بين مدار الأرض والشمس.

55781a7bc461882d0d8b45cf

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.