هذا ما أخاف هذه الأسرة من هذه الصورة

كتب: آخر تحديث:

قامت تلك الأسرة بالتجمع معا لاحد صورة تذكارية ولكن بعد التقاط الصورة والتدقيق فيها وجدوا ما لم يكن في الحسبان وانصدموا جميعا وجميع أشارات الاتهام  هل انت فوي الملاحظة لتري ما رأوه فعندما تري الصورة عشرات المرات لن تلاظ شئ وانهم أسره معا وجميعهم شبه بعض .

ولكن في الجينات والعلم الحديث فأن إذا الزوج والزوجة عيونهم زرقاء فأن كل الأطفال سيولدون أصحاب عيون زرقاء ولكن بالتدقيق في الصورة ستجد ان كل الأسرة تتمتع بعيون زرقاء ماعدا الطفل الصغير فانه يتميع بعيون بني وهذا استحالة ان يحدث وذلك لان لا الأب أو الأم عيونهم غامقة .

وهنا ما دفع الأسرة الي التفكير في ان هذا الطفل من رجل اخر لذلك كل الأسرة فزعت من هذه الصورة ولكن الامر ليس كذلك والحقيقة في هذه الصورة :

1

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.