قريه غريبه لم تدخلها التكنولوجيا و نهارها ثلاث ساعات فقط

كتب: آخر تحديث:

قريه وكَان الجبلية هي قريه تقع على سلسله جبال الحجر الشرقي على شواطئ البحر الأبيض المتوسط في سلطنه عُمان و تعد أشهر قرى السلطنة على الإطلاق و ترتفع 2,000 متر عن سطح الأرض في وادي مستل بولاية نخل في محافظه جنوب الباطنة .

تمتاز سلطنه عمان بجمال خلاب يشبه سحر المناطق الإستوائية مع وقوعها على البحر الأبيض الأمر ألذى جعل منها فريده من نوعها و غايه من الجمال و لها سحر خاص و مميز .

يمر الطريق المؤدى إلى قريه وكَان و التي تبعد عن العاصمة العُمانية ما يقرب من 150 كيلو متر تقريبا بعدد من الأودية الساحرة و التى يتطلب للوصول إليها إلى سيارات دفع رباعي لعبور تلك الأودية .

والمختلف في تلك القرية التي لا يتجاوز عدد سكانها العشرون منزل فقط أن عدد ساعات النهار و إشراق الشمس لا يتجاوز الثلاث ساعات و نص فتشرق الشمس الساعة الحادية عشر صباحا و تغرب الساعة الثانية و النصف ظهرا بتوقيت السلطنة .

1424013409a32kqbgqkqr

وتصنف قريه وكَان على إنها قريه سياحيه لذلك تم تجهيزها سواء من مباني أو خدمات للسائحين لتمتع من المناظر الخلابة و آلاستمتاع برؤية البحر الأبيض و إشراق الشمس .

عند دخول القرية يستقبل الزائرين بمركز لمساعدتهم و تقديم كافه الخدمات و المعلومات الكافية ثم يسلك السائح طريق طول كيلو متر تقريبا عن طريق 700 درجه صاعده إلى قمه القرية يمر به نهر صغير  .

كما تحتوى القرية على استراحات ومناطق خدمات و أبراج مشاهده على شكل قلعه لكشف المناظر الخلابة الطبيعية من منحدرات وأشجار و نخيل .

وينصح زياره القرية ما بين منتصف شهر مايو حتى نهايه شهر أغسطس ويسمى موسم جنى الثمار و خاصه شهر يونيو حيث قطف ثمار المشمش .

 

التعليقات

  1. حسبي الله ونعم الوكيل على كاتب التقرير سلطنة بعيده عن البحر الابيض المتوسط والقريه لا تطل على أي بحر . وكتب التقرير لتظليل السائحين بغية النيل من قطاع السياحه بسلطنة عمان بالرغم من المديح المكتوب عن القريه العمانيه. ولكن من يزور سلطنة عمان سيبهره الثراء السياحي من اماكن سياخية أثرية وطبيعة خلابة .

    1. انا عاوزك تستهدى بالله كده وتروق علشان اعصابك و بعيدا محدش قال انها تقع على البحر المتوسط هى تمتاز بمزايا البحر المتوسط و سلطنه عمان فوق راسنا بل بالعكس موضوع زى ده يزيد من قطاع السياحه بداخل السلطنه .
      واخيرا حسبى الله ونعم الوكيل فى كل واحد لا يستمع الى الاخر !!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.