تغيير قناعتك يغير حياتك

كتب: آخر تحديث:

الوصول إلى جسم صحي ليس بالأمر السهل ولا مربوط بعادات صحية مؤقتة يمل منها الشخص ويرجع إلى سابق حياته والأسلوب الذي تعود عليه سابقاً, فتغيير شكل الجسم مرهون بتغير تفكير الإنسان ونظرته إلى الحياه ومدى إرادته في إحداث تحول جوهري في روحه وجسده آن واحد .

ليس مرهون أيضاً بإتباع حمية غذائية لفترة معينه والتداول على عيادات الأطباء المختصين فهذا هو الخطأ الأكبر نحن لا نقلل من شأنهم في النصح والتوجيه ولكن الإنسان بفطرته يمل التحكم في عاداته عن طريق شخص أخر ولذلك يجب أن تكون هذه الحميه نابعه منك أنت .

لا تفكر في الأمر على أنه نزول عدة كيلوغرامات تحسن من نظرة جسدك فقط بل فكر في كل شيء أنت محروم منه كالصحة السليمة والتخلص من شحوم الوجه والتمتع بدورة دموية أفضل في جسدك فكر أيضاً في مدى ثقتك بنفسك عند تحقيقك هذا الهدف فهذه سمه مشتركة في جميع البشر عند الوصول لأي إنجاز وما سوف يترتب على هذا الإنجاز من الوثوق في شكلك نفسه .

التمتع بما كنت محروم منه سابقاً كالقدرة على المشي لمسافات دون تعب أو المشاركة في رياضه تحبها وقل وزنك منعك منها وأيضاً ملابس معينة بالنسبة للفتيات وهذا شعور كنت أعانى منه دوما وكلنا متفقون على مدى الأذى النفسى الذي نعانى منه عند الظهور أكبر من سننا الحقيقي وأيضا الآذي النفسى الناتج عن سخافة بعض البشر .

لا عليك لا تفكر في الذي مضى وأبدأ البداية موجوده في كل وقت ولا احد سيمنعك دون تحقيق هدفك حفز نفسك دائماً على إي إنجاز بتخيلك جنى ثماره والتمتع بها الأكل الصحي من السهل جدا توافره أو شرائه سواء في الخضراوات منتجات الألبان خالية الدسم تقليل النشويات والسكريات والدهون .

مطبخك من السهل التحكم في مواده ولا تنسى الرياضة فسوف تغير نفسيتك ومعنوياتك دائماً إلى الأفضل إن كنت لا تحب التمارين الرياضية فلا بأس بالمشي صباحاً مشاغل الحياه من الممكن أن تمنعك إن كنت ملتزم بعمل أو ما شابه ولكن من الممكن أن تتخلى عن سيارتك أو وسيلة المواصلات الأمر سهل إن أردنا فعلاً تنفيذه.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.