بالفيديو لحظة ضرب خالد داود وتدخل ضباط الأمن المركزي لإنقاذه باعترافه

كتب: آخر تحديث:

نشر خالد داود المتحدث باسم حزب الدستور عبر صفحته الشخصية بموقع الفيس بوك، ما يؤكد تدخل ضباط الأمن المركزي لحمايته من الضرب المبرح الذي تعرض له أمام نقابة الصحفيين من بعض المحتجين على اعتصام الصحفيين، نافيا ما تردد من قبل بعض النشطاء عن قيام قوات الأمن المركزي بحكاية المعتدين علية.

ونشر خالد داود تفسير لما حدث لع عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك جاء فيها:

تم الاعتداء علي بالضرب المبرح والبصق والشتائم اثناء خروجي من نقابة الصحفيين من قبل مؤيدي الرئيس السيسي المتجمعين في شارع رمسيس منذ الصباح الباكر، ولولا تدخل اثنين من ضباط الأمن المركزي اللذين احتضناني حتى شارع 26 يوليو وقاما بوضعي في سيارة تاكسي لكان قد تم الفتك بي. انا بخير سوى بعض الكدمات واللكمات وتقطيع ملابسي.. اشكركم جميعا على سؤالكم واهتمامكم.

وأشار خالد داود أحد المعتصمين أمام نقابة الصحفيين لتعرضه لسيل من السباب والشتائم والبصق والضرب المبرح الذي كاد أن يفتك به، لولا تدخل إثنين من ضبا الأمن المركزي، وقاموا بحمايته وتامين خروجه واستقلاله لسيارة أجرة.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.