هل الاستحمام يوميا مضر :هل سالت نفسك ؟ كم مرة يجب أن تستحم ؟ اعرف الآن

كتب: آخر تحديث:

هل الاستحمام يوميا مضر أن الاستحمام من العادات الممتعة والمحببة لدي اكثر الناس والبعض يفضل القيام بها بشكل يومي والبعض الأخر بشكل أسبوعي وآخرون يكرهون الاستحمام ويفعله عن الضرورة وبسرعة فائقة ولكن هل سألنا أنفسنا ما هو رأي العلم ؟

هل الاستحمام يوميا مضر

قال الدكتور جاشوا الدكتور في جامعة جبل سيناء الموجود في ولاية نيويورك أن اغلب المواطنين الأمريكان يقوم بالاستحمام زيادة على اللازم والسبب في ذلك انهم تعودوا على ذلك اجتماعيا وأيضا بسبب دعاية منتجات التنظيف الشخصي والتي انتشرت بشكل واسع

ويبقي السؤال كم مرة يجب أن نستحم ؟ هل الاستحمام يوميا مضر

جواب هذا لسؤال يحدد شيئين مهمين
1- المناخ الذي تعيش فيه
2- مقدار النشاط اليومي لك
ولكن يفضل أن لا تقوم بالاستحمام اليومي وتقوم بذلك كل يومين آو ثلاث أيام على الأكثر لان الاستحمام بشكل يومي قد يسبب لك تيبس الجلد مما يجعل جسمك اكثر عرضة للعدوى كما أن قد يتسبب في أصابتك بالاكزيما أو بإزالة البكتيريا الجيدة من على بشرتك

تصفح الجوال في الحمام :انتبه من إدخال هواتفكم المحمولة إلى دورة المياه اكتشف لماذا ؟

أضرار الاستحمام اليومي

أوضحت الدراسات أن التعرض للمياه بشكل دوري ودائم يقضي على مجموعة من البكتريا والجراثيم والمفيدة للجسم ونذكر لكم العديد منها أيضاً :

1-في كل مرة تقوم بالاستحمام بشكل مستمر بالمياه الساخنة فانت تساعد بإزالة الطبقات القرنية والتي من خلالها يتم حماية الجلد من الجفاف ولكن من الاستحمام المستمر بالمياه الحارة تؤدي إلى جفاف البشرة والجلد وتشققهم .

2- أيضاً استخدام المنشفة لتجفيف الجسم فنقوم بفرك الجسم للتنشيف والتي قد تسبب لنا العديد من الأضرار ويفضل أن يتم استخدام لينه الملمس بدلا من الخشنة أو استخدام الاستشوار للحفاظ على رطوبة الجسم.

3- يجب الاستحمام بالمياه الدافئة الأقرب إلى الباردة وليست الساخنة.

4-بينما يتأثر بعض الأجسام بالمياه الساخنة بشكل سلبي بسبب كثرة الاستحمام اليومي والبعض منهم لا يتأثر بسبب أن  بعض الأجسام أو أصحاب البشرة الدهنية يكون اقل ضرراً من المياه الساخنة.

5-التعرض اليومي للشامبو والصابون إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية كالحساسية والاكازيما حيث أن بعض هذا المواد تحتوي على مواد كيميائية.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.