أستاذ في القانون الدولي يكشف مصير تيران و صنافير في حالة التحكيم الدولي

كتب: آخر تحديث:

أستاذ في القانون الدولي يكشف مصير جزيرتى صنافير وتيران إذا ذهبت المملكة العربية السعودية إلي التحكيم الدولي ويقول أن التحكيم الدولي يحكم بالسيادة القانون وليس بالسيادة الفعلية لذلك فإن إي دولة تتقدم وتلجأ إلي التحكيم الدولي فسوف تحكم بالخرائط التي توضح أحقية الدول في الأراضي المتنازع عليها.

أستاذ القانون الدولي ” أيمن سلامة ” تكلم عن وضع جزيرتي تيران وصنافير والتي كانت سبب في غضب المصريين من الرئيس السيسى  والحكومة بعد توقيع اتفاقية تسليم الجزيرتين للملكة العربية السعودية وقامت الدنيا ولم تقعد وخرج الشعب في مظاهرات”جمعة الأرض” تطالب في إلغاء الاتفاقية.

أفاد الدكتور” أيمن سلامة” أستاذ القانون الدولي بجامعة القاهرة أن المصريين يغفلون أمراً هاماً وهو ماذا كان من الممكن أن يحدث إذا رفضت مصر تسليم الجزيرتين إلي السعودية ولجأت المملكة إلي التحكيم الدولي؟

إجابة من أستاذ في القانون الدولي عن هذا السؤال:

أوضح الدكتور سلامة أن جزيرتي “تيران وصنافير “كانوا تحت حماية الجيش المصري واستولت عليهما إسرائيل عام 1967 وبعد ذلك استردتهما مصر من إسرائيل  وأصبحوا تحت حماية مصر مرة أخرى ولكن مهما طالت سنوات الحماية فإن الجزيرتين هما مللك السعودية فإن لجأت إلي التحكيم الدولي سيكون الحكم للسيادة القانونية لان المحاكم الدولية لا يهمها من يضع يده على الأرض ولكن الحكم يكون لصاحب السيادة في الترسيم الحدودي القديمين الدول.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.