البعوضة .. المخلوق الضعيف الذي ضرب الله تعالى به مثلا في القرآن الكريم

كتب: آخر تحديث:

قال عز وجل في سورة البقرة:(إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ).

البعوضة هذا ‏المخلوق ‏الضعيف ‏عندما ‏ضرب الله به ‏مثلا لتبيين ‏للناس ‏أن ‏هذا ‏المخلوق ‏الصغير ‏في ‏حجمه، عظيم ‏في ‏خلقه.يبلغ طول البعوضة نحو ثلالثة إلى ستة ليمترات، ولها مائة ‏عين ‏في ‏رأسها‏ و في ‏فمها 48 سن و‏في ‏جوفها ثلاث ‏قلوب لها ‏ستة ‏سكاكين ‏في ‏خرطومها ‏ولكل ‏واحدة ‏وظيفتها وتتحرك أجنحتها الثلاث في كل جهة بسرعة تقارب ألف مرة في الثانية ما يصدر الطنين الذي نسمعه.

كما أنها تستطيع أن ترى ‏لون ‏الجلد ‏البشري ‏في ‏الظلمة، ليس هذا فقط فابرتها مزودة ‏بجهاز ‏تخدير ‏موضعي ‏يساعدها ‏على ‏غرز ‏إبرتها ‏دون أن ‏يحس الإنسان .

واللسعة التي نحس بها ما هي إلا نتيجة مص الدم، والغريب في أمرها أنها لا تمتص كافة أنواع الدم فهي ‏مزودة ‏بجهاز ‏تحليل ‏دم ‏.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.