” بنت الأفغان ” السر وراء اشهر صورة في العالم من هى وما قصتها

كتب: آخر تحديث:

بنت الأفغان تدعا شاربات غولا حيث قام ستيف ماكورى بتصويرها وهى تعتبر من افضل الصور في العالم على حد تعبيره فهي تمتلك نظرة مذهلة نظرة حادة و ثاقبة في نفس الوقت.

بنت الأفغان من هي وما قصتها.

هي فتاة في الأربعينيات من  عمرها الآن تدعا شاربات غولا توفى والديها وتربت في مخيم ناصر باغ للاجئين على الحدود الأفغانية الباكستانية حيث كان مصور ناشيونال بيوجرافيك ستيف ماكورى يعمل بالمخيم لجمع الصور للمجلة قام بالتقاط اكثر من صورة لها داخل المدرسة الموجودة بالمخيم وكان ذلك عام 1984 حيث لم يكن لديهم كاميرات رقمية لذلك لم يكن يعلم ماذا بالصورة لكثرة الغبار بتلك الصحراء ويقول ستيف عندما ظهرت الصورة علمت أنها صورة مميزة وحين قدمت إلى المجلة حصلت علي أعجاب الجميع وقالوا هذه صورة غلافنا القادم و الصورة لم تتحول إلى غلاف للمجلة فقط ولاكن أصبحت من اهم إنجازات المجلة حيث أن بسب تلك الصورة تزايدت المساعدات الإنسانية التي تصل إلى مخيمات اللاجئين الأفغان.

ولقد كان الوصول لتلك المراءة ( بنت الأفغان )ليس بالسهل لان المجتمع الأفغاني لا يسمح للمراءة الأفغانية بالظهور أمام الرجال بوحه مكشوف ولاكن يجب لبس البرقع ولكن استطاع فريق البحث العثور عليها بعد مرور اكثر من ثلاثة عقود .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.