المسح الردارى لمقبرة توت عنخ آمون تكشف عن نتيجة مبهرة

كتب: آخر تحديث:

كشف اليوم السيد وزير الآثار الدكتور ممدوح الدماطى ، في المؤتمر الصحفى الذى تم عقده في وزارة الآثار ، اليوم الخميس 17 مارس 2016م ، عن نتيجة المسح الردارى و الذى تم لمقبرة الفرعون توت عنخ آمون .

حيث كشف الدماطى عن مفاجأة كبيرة ، و هى أنه في أثناء عملية المسح تم الكشف عن خط فاصل في الجدار الموجود خلف مقبرو الفرعون توت عنخ آمون ، و تأكد لدى اللجنة بأن النصف اليمين للمقبرة مختلف تماما عن النصف الشمال ، مما لا يدع مجالا للشك بأنه يوجد غرفة خلف جدار المقبرة و قد تم ردمها .

كما كشف المسح الردارى عن كون المواد الموجودة خلف ذلك الجدار مكونة من مواد عضوية اضافة الى بعض المعادن ، كما أكد على ذلك أحد أفراد البعثة اليابانية و التى تعمل على عملية المسح الرداري ، بأن من المفترض وجود غرفتين خلف الجدار الذى تم اكتشافه و هو ما يجعل نتيجة البحث حقيقية و صحيحة .

هذا و قد أشار السيد وزير الآثار على استقبال مصر قريبا لردار جديد كي يقوم بعملية المسح بطريقة حديثة و يقدم نتائج أفضل ، على أن يكون اعلان نتائجه في بداية شهر أبريل القادم .

جدير بالذكر أن المعتقد السائد على وجود غرفة نفرتيتي خلف مقبرة توت عنخ آمون ، يرجع الى نظرية وضعها رينز ، بينما أوضح وزير الآثار بشكل قاطع أنه من الجائز وجود فرد آخر من أسرة الفرعون خلف الجدار و ليس بالضرورة أن تكون نفرتيتي .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.