كارثة بالصور | رئيس هيئة الدراسات الدوائية يحذر من عقار جاراميسين و تيبوفورتين

كتب: آخر تحديث:

عقار جاراميسين : في كارثة مدوية جديدة في مسلسل  الإهمال الطبي وغياب الضمير الإنساني وعدم المبالاة بحياة وصحة المواطن المصري المصري البسيط ، فقد كشف مدير مركز الدراسات الدوائية الدكتور / علي عبد الله عن فضيحة وكارثة كبرى تثبت بشكل قاطع غياب الرقابة على شركات إنتاج الأدوية في مصر بداية من مرحلة الإنتاج بالمصانع مرورا بتوزيعه على كافة صيدليات الجمهورية حتى يصل إلى المريض الضحية في كل شئ.

عقار جاراميسين و تيبوفورتين

وأشار مدير مركز الدراسات الدوائية الدكتور / على عبد الله في تصريحات هاتفية بأن هناك عبوات علاجية قد وصلت بالفعل إلى الصيدليات في أنحاء الجمهورية من عقار “تيبوفورتين” هناك تزوير في تاريخ الصلاحية ” الإنتاج والإنتهاء” حيث وجد الدكتور علي عبد الله أن العبوة الدوائية من العقار مدون عليها أن تاريخ الإنتاج في شهر يوليو 2016 والكارثة أننا مازلنا في شهر مارس 2016 قبل هذا التاريخ المطبوع على العبوات ب 4 أشهر.
وأكد بأن التاريخ الحقيقي للإنتاج هو في شهر يوليو الماضي عام 2015 مؤكدا بأن مراحل إنتاج أي منتج دوائي يجب أن يأخذ مدة زمنية محددة حتى تصل إلى يد المريض.
وقد كشف أيضا عن تواجد كميات كبيرة من دواء “جاراميسين” المضاد الحيوي المعروف ، الشكل الخارجي للعبوة مختلف عن الدواء من الداخل والنشرة الداخلية المدون عليها معلومات عن الدواء وإرشادات عن إستخدامه.

وأكد مدير مركز الدراسات الدوائية أن هذه المخالفات تؤكد عدم وجود أي رقابة علة المصانع المنتجة بالإضافة إلى عدم وجود رقابة ومراجعة على المنتج قبل توزيعه في الأسواق.

وحذر من حدوث كوارث حقيقية مستقبل إذا تكررت هذه الأخطاء في منتجات أدوية أكثر خطورة.
عقار تيبوفورتين
عقار تيبوفورتين
جاراميسين
جاراميسين

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.