تعرف على ماركيز مشيت من سيبريا الى استراليا 10 الاف ميل

كتب: آخر تحديث:

قامت سارة  ماركيز صاحبة 43 عاما، بالمشى من سيبيريا الى استراليا على مدى ثلاث سنوات في عام 2015 وقالت انها تعيش لمدة ثلاثة أشهر في النائية غرب أستراليا

ولدت  ماركيز في قرية صغيرة في شمال سويسرا جبال جورا ، وتقول إنها نشأت غريبة وقضى معظم طفولتها تشغيل البرية في الريف السويسري، وتسلق الأشجار ومشاهدة الطيور، حيث هربت مع كلبها وقضى الليل في كهف.

أخذت رحلة سارة ماركيز “لها من خلال قارتين، ست دول وثمانية أزواج من الأحذية والمشي واستغرقت رحلتها  ثلاث سنوات، 3000 أكواب من الشاي وفعلت رحلة واحده، سيرا على الأقدام.

عبرت الولايات المتحدة ومشى 14،000 كيلومتر عبر المناطق النائية في استراليا ومرتحل جبال الأنديز.
لكن في عام 2010 أنها المبينة على ملحمة في نهاية المطاف
تعلمت  ماركيز أول مهنة لها كانت مهنة  الصيد في سن السابعة، عندما كانت مكلفة من  اسرتها فى صيد الرخويات من الانهار بعد شراء الخضار
كانت تعيش بعيدا عن الأرض موضوعا متكررا في مغامراتها، ولكنها  واحدة من أكبر الوجبات السريعة  فى هذه التجربة تم اكتشاف كم كان الامر صعبا

تعرضت ماركيز  لهجوم من قبل أباطرة المخدرات بندقية (الفيتو) في الغابة لاوس في منتصف الليل، هذا ما اضطررها الى ان تقول  “أنا فخور لكوني امرأة، لكن في بعض الأحيان كنت أتمنى لو كان لى  عضلات  مثل الراجل والشعر في كل مكان.”

وقالت انها لا تستفيد  من أنوثتها في المناقشات حول إنجازاتها، ولكن بنفس القدر لا ينفي انها تواجه تحديات إضافية بسبب جنسها.

اضافت انها اضطررت لإخفاء نفسي كرجل في بعض البلدان التي تفتقر إلى حقوق المرأة”، حيث  اْن في أجزاء من الصين، على سبيل المثال، تعتبر أي امرأة وحدها عاهرة، وان ليست هناك  العديد من النساء المغامرات، وفخورة بأن أكون امرأة حرة يمكن أن تكون بمثابة تذكير لجميع النساء في جميع أنحاء العالم الذين ما زالوا يقاتلون من أجل تلك الحرية.”

 

 

 

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.