شهادة وفاة هذا الجيل من الشباب

كتب: آخر تحديث:
مصطفي عبدالله

ببط تكتب شهادة وفاة هذا الجيل من الشباب هذا الجيل جيل الثورة والتغيير جيل الأحلام والامنيات الوردية وتموت معه امنيات التغيير والتقدم والنهوض تمر الأيام وتمر السنوات مع كل يوم يفقد الأمل يفقد الطموح تفقد الحياة.

شهادة وفاة هذا الجيل

لا تغيير ولا جديد تحت سماء هذا الوطن الناقم على أبناءه وكيف يحث تغيير بدون تعليم سليم ولا صحة جيدة بدون حقوق وحريات بدون مساواة وكرامة بدون آمال لهذا الشباب الذي خرج ليزيل الظلم يوما ما ودفع ثمنها من دمه كيف والظالم خرج بريء واعتقل المظلوم تعسفا كيف ذلك .

شهادة وفاة هذا الجيل

لقد عادت كل الأمور السابق عهدها كما أراد الكبار وعاد الصغار لمكانهم مجبرين فقد الجميع الأمل في تغيير جديد وليس أنا تابعا لنظام سابق أو حالي أنا تابع للخير أينما كان ولكن ما جدوى كلامي أو كلامك ونحن لا يسمع لنا صوت ابدا مهما كان الصراخ عليا بدون صوت .

مصر

لقد سئمتمونا الحياة وكتبتب شهادة وفاة هذا الجيل ومددتهم عهد الظلم مرة أخرى .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.