عاجل وخطير | تحذير للمواطنين من إنتشار سرطان الدواجن ونفوق ملايين من الثروة الداجنة

كتب: آخر تحديث:

سرطان الدواجن هو آخر الأمراض إنتشارا بين الثروة الداجنة والطيور  حيث بدأ الأمر بفيروس إنفلونزا الطيور وفيروس ماريك  وأخيرا الليكوزيس ” سرطان الدواجن” الذي ضرب مزارع الدواجن بالمحافظات وأدي إلى نفوق ملايين من الثروة الداجنة وهي كارثة بكل المقاييس لأنه يعتبر تهديدا مباشرا على الثروة الداجنة بمصر.

وسوف يؤدي بكل تأكيد لشح الدواجن بالأسواق وغلاء أسعار الدواجن بجميع المحافظات وغلاء أسعار البيض أيضا بجميع المحافظات.

سرطان الدواجن

وأطلق رئيس شعبة الدواجن تحذيرا للمواطنين بالحذر من شراء الدواجن في هذه الفترة حتى يعرفوا مدى خطورته على الإنسان الذي يتناول دجاجة مصابة بالفيروس الليكوزيس.

وأوضحت بأن هناك نوعين من السرطانات منتشر حاليا في مزارع الدواجن وهما :

النوع الأول : سرطان “الماريك” وتنتقل العدوى عبر الرذاذ من طائر لطائر ، وتصل فيه نسبة الوفاة إلى 50% من الدواجن المصابة وتظهر الأعراض بتضخم في الرئتين والقلب للطائر، ونزيف داخلي وفقدان الطائر لوزنة بسرعة فائقة مع شلل أطراف الطائر وتظهر الإصابة على الطائر عند عمر 6 أسابيع.

النوع الثاني : سرطان “الليكوزيس” والذي يتم إنتقاله عن طريق الوراثة من الدجاجة إلى الكتكوت وتظهر الأعراض في شكل أورام وتضخمات في الطحال والكبد والكلى وإنخفاض في إنتاج البيض وكسل ونقص في الوزن وضعف وشحوب وفي الآخر الوفاة.

وأكد رئيس شعبة الدواجن إلى أنه حتى الآن لم يتم إكتشاف علاج معروف للمرض وأفضل وسيلة للتحكم في المرض هو اكتشاف الأمهات المصابة معمليا، موضحا أن الثروة الداجنة في مصر تعانى من العديد من التحديات، ولابد من إهتمام وتحرك سريع من وزارة الزراعة للسيطرة على هذا الوباء القاتل.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.