لن تتخيل ماذا يرى الإنسان قبل وفاته.. فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد

كتب: آخر تحديث:

ماذا يرى الإنسان قبل وفاته، عمر الإنسان مهما طال قصير فحتما ستأتي لحظة معينة في يوما معين وترفع الروح إلى بارئها ليعود الإنسان إلى التراب مجددا، ويقابل الإنسان الله تعالى بكل ما فعله من حسنات وسيئات، وكثيرا ما سمعنا كلمة سكرات الموت، ولكن هل فكرت يوما كيف تكون سكرات الموت وماذا يحدث بجسم الإنسان قبل أن تفارقه روحه.

ماذا يرى الإنسان قبل وفاته من كتاب الله

مما لا يصدقه الكثير من الناس أن الإنسان يرى أشياء لأول مرة قبل وفاته، فالمتأمل في كتاب الله تعالى وبالتحديد في سورة “ق” الأية رقم “22” حيث يقول الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم “فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد” يعرف أن هناك أشياء لا يستطيع الإنسان رؤيتها وهو على قيد الحياة بكامل صحته ولكن يراها فقط وهو على فراش الموت، ومعا سنعرف ماذا يرى الإنسان قبل وفاته

حيث جاء التفسير لتلك الأية أن الله تعالى قد خلق الإنسان وعلى عينيه حجاب لا يستطيع رؤية الملائكة والجن والشياطين على الرغم من وجودهم حوله طيلة الوقت، ولكن عند قرب وفاته ينزع الله تعالى هذا الحجاب الحاجز ليرى الملائكة ويبشروه إما بالجنة أو بالنار، ويرافق نزع الحجاب تشويش كبير على خلايا الدماغ يتسبب في فقد الشخص للنطق لعدم إخبار من حوله بما يراه قبل وفاته.

ثم تبدأ الروح بعد ذلك بالخروج من القدم ويقدر ألم خروج الروح من الجسد بألف ضربة سيف، فلندعي الله تعالى أن لا يقبض أرواحنا إلا ونحن ساجدين وأن يحسن ختامنا ويخفف عنا سكرات الموت.

 

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.