سيدة تتوفى يومان فى مستشفى الزهراء عند ولادتها والأطباء تخفى ذلك والأهل يتثيرون ويكسرون المستشفى

كتب: آخر تحديث:

أصبح الأن الطب هو تجارة وخاصة أطباء أمراض النساء والتوليد يقومون بتوليد السيدات بعمليات قيصرية حتى يجنون المال وأصبحوا لا يقومون بتوليد النساء ولادة طبيعية .

وهذه ضحية من ضحايا أطباء النساء والتوليد والمستشفيات الخاصة حيث الأهمال الطبى والحصول على المال فقط تروى القصة كالأتى .

سيدة عمرها 21 عاما وهى تدعى (ندا السيد ) وهى مقيمة فى منطقة القبارى بالأسكندرية دخلت السيدة ندا للمستشفى فاطمة الزهراء فى العجمى  مع الأتفاق مع الطبيبة لإجراء عملية قيصرية لها لتوليدها وهى كانت تتابع معها أثناء فترة الحمل .

فقد تم عمل عملية الولادة القيصرية لها وعند خروجها من غرفة العمليات بربع ساعة لاحظ من شقيقتها وأقاربها أنها فقده الوعى نهائيا وقد تم أخذ الطبيبة 2500 جنيها مبلغ العملية وخرجت سريعا من المستشفى .

فقاموا بإرسال الأطباء لرؤية الحالة وقاموا بتعليق محلول لها ولم يسرى المحلول فى عروقها وقاموا بعمل تنشيط للقلب ثم قاموا بتغطية عينها بالشاش وذلك خوفا لدخول الماء لعينها .

وقاموا بنقلها للعناية المركزة وظلت فى العناية لمدة يومان دون تحسن أو معرفة أخبار عنها وعند دخول أهلها لزيارتها وجدوا جسدها منتفخ ومجمد فقاموا الممرضات بإزالة المحاليل والأجهزة من على المريضة .

وقالوا أنها توفيت والأهل علموا أنها توفت منذ خروجها من غرفة العمليات من يومان فقاموا الأهل بتكسير أبواب المستشفى والتعدى على الأطباء .

وتم إبلاغ الشرطة وتم التدخل والسيطرة على الموقف ونقل جثة الشابة لمشرحة كوم الدكه لتشريحها ومعرفة سبب الوفاة ومنذ متى وهى متوفية .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.