البنكرياس الصناعي معجزه طبيه

كتب: آخر تحديث:

البنكرياس الصناعي الحل للحد من مرض السكري وقد يكون سبب القضاء علي هذا المرض والحد من أضراره الجثيمه.

مرض السكري هو مرض ليس بالخطير في حد ذاته ويمكن أن يتعايش به الإنسان لكن بحرص ورعايه فائقه لأن مرض السكري يعمل علي تلف وخلل في أعضاء الجسم بسبب تفاوت درجات علوه وإنخفاضه لذا فقد حرص علماء البحث العلمي علي وجود حل جذري لمشكلة هذا المرض الذي لا يفرق بين صغير أو كبير فنجد مصابين بمرض السكر في سن الطفوله ومنهم شباب ومنهم كبار السن .

واليوم يقر البحث العلمي بأن الهاتف الذكي يمكن أن ينظم حد الأنسولين وكمياته المتواجده في الدم ويقوم بتعزيز نسبته إذا قلت في الدم ولا يقتصر هذا الشئ علي جزء معين من مرضي السكر بل يشمل جميع المصابين وبكل مراحلهم العمريه والمرضيه أيضا .

وتم الإقرار بإختراع بنكرياس صناعي يقوم بهذه الوظائف المتعدده عبر إستخدام الهاتف الذكي عن طريق توصيل البنكرياس بالهاتف الذكي الذي يراقب بدوره إنخفاض أو إرتفاع السكر في الدم ويعزز دور البنكرياس الصناعي بضخ ما يلزم الجسم من أنسولين وقت ما يكون السكري في حالة إرتفاع ويقوم بظبط المعدل في حال هبوط مستوي السكر .

وأكد الباحثين أن البنكرياس الصناعي يعد من أفضل الحلول الأمنه لمرضي السكري ولقد أجريت التجارب علي 12 شخصا بالغا علي مدار أيام الأسبوع ولوحظ الفرق والنتائج المزهله الناتجه عن إستخدام الجهاز الجديد والذي قد قال عنه الباحثين أنه أفضل بكثير من المنتجات المطروحه بالأسواق لعلاج مرض السكري .

وقد أبهرت النتائج بعد تجربة الجهاز علي أكثر من 12شخص وأثبتت التجارب أن الجهاز يحافظ علي المستوي المتوسط للسكري في الدم وأن نسبة العلاج بالجهاز تتعدي 72%مقارنة بالأجهزه الأخري التي يتم من خلالها قياس مستوي السكري في الدم.

والمعروف عن مرض السكري  من النوع الأول أنه مرض معضل ويحدث نتيجة تدمير خلايا بيتا في البنكرياس وهذه الخلايا مسؤله عن إنتاج الأنسولين والذي يعمل بدوره علي تنظيم مستوي السكر في الدم .وهناك من أقروا أن السكري يأتي بالوراثه وعن طريق الجينات الوراثيه أما الراءي الأرجح أن السكري يأتي نتيجة خلل في نظام الأكل وقلة ممارسة الرياضه وغيرها.

ولقد أكدت الدراسات والتجارب الخاصه بجهاز البنكرياس الصناعي أن هذا الجهاز يتحكم في تنظيم مستوي السكر في الدم حتي في أثناء النوم فإرتفاع السكر لا يرتبط بأي وقت محدد وإرتفاعه المفاجئ قد يشكل خطرا بالغا علي صحة الإنسان وحياته .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.