الرياضة تقضي علي أمراض خفيه

كتب: آخر تحديث:

ممارسة الرياضة هي من أأمن الوسائل للحد من أمراض العصر ومن المعروف أن هناك أمراض كثيره يعاني منها أبناء هذا الجيل وذلك لأنهم يتبعون عادات خاطئه من خلال يومهم العادي فبكثرة الجلوس وقلة الحركة يتعرض جسم الإنسان إلي الكثير من المشاكل ولكن الحل بسيط فممارسة الرياضة لا تريد تخصيص وقت أو أي شئ من هذا القبيل فبإمكان المرأة وهي في بيتها تمارس أعمالها المنزلية أن تقوم ببعض الحركات البسيطة تعوض بها عدم ممارستها للرياضه وأيضا الرجال الذين يعملون في وظائف مكتبيه ويتطلب عملهم كثرة الجلوس أو راكبي السارات بإمكانهم تغير روتين الحركات وإتباع بعض التمارين حتي تقيهم خطر التعرض لأمراض العمود الفقري وغيرها من الأمراض الشائعة .

 

السمنة هي كابوس يهدد جسم الإنسان وخاصة النساء وذلك لأن المرأة أكثر عرضه من غيرها من الرجال للسمنه لما تمر به من ظروف حمل وولادة وتغيرات عديده تحدث داخل وخارج جسدها وقد يؤثر بدوره علي الهرمونات الخاصة بجسمها .

ويؤثر أيضا في إتباع نظام غذائي غير منتظم وتناول الطعام بدون انتظام وعدم الاكتراث لما قد يضر وما ينفع في تناوله لذا فلابد من إتباع نظام غذائي منتظم حتي نتجنب السمنة وما تسببه من أمراض .

أن المعتقد السائد أن القضاء علي السمنة يكون في الاعتماد علي حرق السعرات الحرارية في الجسم ولكن هناك من هم شريهين جدا في تناول الطعام ولكنهم لا يتأثر جسدهم بذلك ويكونوا ممن يعانون من النحافة أحيانا ولكن هذا ليس دليل إلا علي خلل بالهرمونات وعلي العكس فهناك من هم أصحاب أجسام سمينه ولكنهم قليلي الأكل وهذا أيضا دليل علي خلل في الهرمونات ولكن أين الحل إذا ؟

 

الحل هو في اختيار أنواع الطعام الصحي وممارسة الرياضه وإن كانت رياضة المشي فهي مفيده جدا وتساعد علي تنشيط الدوره الدمويه بشكل رائع .

ولكن يجب الحرص بعدم تناول الوجبات اليليه لأنها من أسواء العادات فإن معدل الحرق لا يعمل في فترات اليل لذا فيجب التوقف عن تناول الطعام بعد الساعة الثامنة مساء لأن هذه العادة في تناول الطعام تسبب أعراض غير مستحبه وأولها إذا تناول الشخص الطعام وذهب إلي النوم فبهذا تتحول المواد التي تناولها إلي دهون تتراكم في منطقة البطن وهذا غير ما قد يشتكي منه الإنسان من حرقة المعدة واضطراب النوم .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.