حكم الشرع في إجهاض الجنين إذا كان مشوها أو كان خطرا على صحة أمه

كتب: آخر تحديث:

إجهاض الجنين إذا كان به تشوها : هذا الموضوع يشكل حيرة كبيرة عند معظم الناس فلا يعرفون هل هو حرام أم حلال وهل لها قوانين أو شروط في الدين لكي يتم الإجهاض ؟ وهل لها وقت أو ميعاد محدد لهذه العملية ؟

يجيب على هذا السؤال لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية.

إجهاض الجنين إذا كان به تشوها

لقد أجمع علماء الدين أن الجنين إذا وصل عمره في رحم أمه إلى 120 يوما ، فلا يجوز إنزال أو إجهاض الجنين لأن بعد هذه المدة تنفخ فيه الروح بأمر الله سبحانه وتعالى فيحرم الإجهاض بعد هذه الفترة لأن هذا يعتبر قتل روح التي حرم الله عز وجل قتلها إلا بالحق.

والدليل على هذا قوله تعالى : {وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ}.. [الأنعام : 151]

ودليل آخر بقوله تعالى : {وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ}.. [الإسراء : 33]

أما في حالة أن الجنين لم يصل عمره في رحم أمه 120 يوما فقد إختلف علماء الدين في إجهاض الجنين ، فبعض منهم حرمه ، وبعضهم قال أنه مكروها ، وبعض علماء الأحناف قالوا بأنها مباحة في حالة وجود سبب أو ضرورة قصوى.

ولكن المؤكد لعلماء الفتوى أن إجهاض أو إنزال الجنين هو حرام شرعا سواء قبل نفخ الروح أو بعده إلا لسبب وضرورة شرعية قصوى وهذا مايحدده الطبيب بان إن كان وجود الجنين وإستمراره في رحم أمه خطر على حياتها أو صحتها ففي هذه الحالة يجوز شرعا إجهاض الجنين مراعاة لحياة الأم

والله سبحانه وتعالى أعلى و أعلم.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.