تعرف علي مادة الفلورايد التي توجد في معجون الاسنان وتأثيرها السلبي

كتب: آخر تحديث:

نظافة الأسنان من الضروريات اليومية للأعتناء بألأسنان ونظافة الفم وتنظيفه من الميكروبات والفطريات

ولذلك أوصانا الرسول عليه الصلاة والسلام بألسواك قبل كل صلاة لتنظيف الاسنان وتطهير الفم فماده السواك من المواد الطبيعيه التي تقضي علي البكتريا في الفم وعلي الاسنان.

ومع تطور العصور استحدث الانسان معجون الاسنان كمادة منظفه للاسنان والفم ولعلاج التسوس  ولكن العلماء اكتشفوا مؤخرا أضرار ماده الفلوريد .

فمادة الفلوريد هي واحدة من العناصر الموجودة في الارض والتي تدخل في تركيب جسم الانسان وهي ضروريه من أجل منع حدوث تسوس في الاسنان كما انه يدخل في تركيب العظام أيضا .

وعند نقص مادة الفلورايد تصبح العظام هشة وضعيفة ولكنه مثل أي عنصر أخر في الجسم يجب ان يدخل الجسم بمقدار دقيق لايزيد ولا ينقص .

ووجد العلماء أن زياده مادة الفلورايد في العظم نتيجه إعطاء جرعه زائدة في علاج هشاشة العظام يؤدي الي حدوث كسور في العظام – وزياده مادة الفلورايد يؤدي الي ألم في العظام .

وزياده مادة الفلورايد عن حدها تتسبب في قرحه المعده والام المعده – لذلك يجب عدم الاستخدام المفرط لمعجون الاسنان لأحتوائه علي ماده الفلورايد الغير موزون .

ولكن السواك به ماده الفلورايد الموزونه ولاتذيد عن حدها ولذلك لا يسبب الاضرار التي يسببها معجون الاسنان .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.