احذري من رضاعة طفلك وأنتِ حزينة

كتب: آخر تحديث:

من الأخطاء الشائعة التي تقع فيها بعض الأمهات دون وعى منها هي أن ترضع طفلها أثناء أو بعد بعض لأي  انفعالات نفسية كالتوتر أو الغضب أو البكاء وكذلك بعد قيامها بمجهود ضخم كالأعمال المنزلية وهكذا.

وذلك لان المجهود العضلي أو النفسى العنيف للمرأة المرضعة يزيد من نسبة حامض (لاكتيك) في لبن الأم أربع أضعاف ويستمر فيه لمدة ساعة ونصف قبل أن يختفى مما يزيد من تخمر اللبن فيغير من طعمه مما يدفع الطفل إلى رفضه أو تقيئه.

ومن الجدير بالذكر أن الدراسات الحديثة أثبتت أن الرضاعة الطبيعية لها فوائدها في حماية الأطفال الرضع من التعرض للعديد من الأمراض كما أنها لها دور واضح في زيادة مناعة لدى الطفل خاصة.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.