هام جدا :منظمة الصحة العالمية تحذر : لعبة بداخل كل منزل تتسبب في فقدان بصر طفلك.

كتب: آخر تحديث:

كثير من أطفالنا يحبون ويعشقون ألعاب الإضاءات والوان الليزر ولكن لا يعرف أباؤهم أن هذه الأداة الصغيرة تهدد بشكل مباشر على ضعف حاد في البصر وتصل الي حد انعدام الرؤية تماما.

ومنذ أن ظهرت ألعاب الليزر ظهرت تقارير ودراسات طبية عالمية تحذر من خطورة أشعة ألعاب الليزر على نظر الأطفال ولكن للأسف لم يعبأ أحدا بهذه التقارير وأعتبروها مجرد خرافات وروايات لم تحدث أو نادرة الحدوث.

حتى بدأ أطباء العيون حول العالم بالإهتمام مجددا بهذه التقارير بعدما ظهرت حالات عديدة للأطفال بمشاكل خطيرة ببصرهم بسبب هذه الألعاب الخطيرة ويطالب بعض الأطباء بحظر هذه الألعاب دوليا لأنها تمثل خطرا كبيرا على بصر الأطفال مطالبين آباء وأمهات الأطفال والمراهقين بعدم السماح لهم باستخدام تلك الألعاب.

وماأثار هذه هذه القضية مرة أخرى هو الطبيب “بن أرميتاج” عندما قام بالكشف على بصر طفل يبلغ 14 عاما في أستراليا فوجد مشاكل خطيرة في عين الطفل وبسؤال الأهل إكتشف أن السبب لتلك المشكلة في بصره هي ألعاب الليزر مما أدت الى تورم العين وانخفاض الرؤية بنسبة 75 %.

وقال الطبيب أن أشعة الليزر مع الوقت قامت بحرق الشبكية في جزء العين الخلفي وقال الأخطر من هذا أن الطفل لن يشعر بأي أعراض أو ألم في البداية ولكنها تحدث فجأة بإنخفاض معدل الرؤية والتهاب شبكية العين.

منطقة الشبكية المحروقة
منطقة الشبكية المحروقة

ويأمل الطبيب أن تقليل التورم بعين الطفل يمكنه باستعادة ولو قدر صغير من الرؤية المفقودة ، ناصحا جميع الآباء والأمهات على مستوى العالم بمنع ألعاب الليزر عن أطفالهم.

 

 

 

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.