طريقة وفوائد التلبينه التي أوصانا بها الرسول للشفاء من جميع الأمراض

كتب: آخر تحديث:

التلبينه ، كان الحبيب المصطفي محمد صلي الله عليه وسلم  ما وصانا بشئ إلا كان فيه الفائدة العظيمة لمن اتبعه وما نهانا عن شئ إلا كان فيه كل الضرر لمن اتخذه، ولقد كان لرسولنا الكريم طعام مفضل أوصانا به محمد صلي الله عليه وسلم، لما فيه من فائدة عظيمه وهذا الغذاء هو التلبينه قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( التَّلْبِينَةُ مُجِمَّةٌ لِفُؤَادِ الْمَرِيضِ ، تَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ ) صحيح البخاري

وحين قام العلماء بعمل دراسات  علي التلبينه ومكوناتها وفوائدها، فوجدوا أن التلبينه عباره عن شعير وحليب وعسل  ولما نعرفه لفوائد كل منهم علي حدا فكيف إذا اجتمعوا في طعام واحد فيعطوا القوه والنشاط والحيوية وأيضا يحدوا من الاكتئاب وتعد التلبينه من اهم الأغذية التي تعالج الضغط المرتفع وهي تطهر المعدة أيضا من أي تلوث طفيلي  فيها.

مكونات التلبينة

طريقتها ليست صعبة الأعداد فمكوناتها :

  • دقيق الشعير، عشر معالق كبيره من دقيق الشعير.
  • نص كيلو عسل.
  • حوالي 6 أو 8 أكواب من الحليب.
  • القليل من الماء.

طريقة عمل التلبينه

  1. نضيف دقيق الشعير مع الماء، وفي وعاء كبير نضع بعض الماء علي النار ونضف به باقي المكونات.
  2. ونقلب دقيق الشعير مع الماء، وبعد عشر دقائق تقريبا نضيف الحليب ونستمر في التقليب.
  3.  وبعد ذلك نضيف العسل تدريجيا إلي الخليط حتي يتجانس مع بعضه في حمام الماء، وليس علي النار مباشره .
  4. ومن ثم تكون التلبينه جاهزه للأكل.

وتعد التلبينه مفيده جدا للكبار والصغار ولأصحاب النحافة الشديدة، فهي علاج رائع ومفيده أيضا للذين يعانون من أمراض القولون العصبي، فالصلاة والسلام عليك يا حبيبي يا رسول الله و لقوله تعالي  (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا)صدق الله العظيم.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.