ترحيل عدد كبير من العمالة الوافدة، بدأت دولة الكويت إجراءاتها  التعسفية تجاه الوافدين العاملين لديها في عدد كبير من المهن، حيث أعلنت إيقاف تعيين الوافدين في كافة التخصصات وأشارت إلى أن تعيين الوافدين سوف يكون في نطاق ضيق للغاية وفي التخصصات الدقيقة والنادرة فقط، وذلك كي يتم تعيين المواطنين الكويتين في الوظائف التي كان يشغلها الكويتين، وذلك سوى يسري على كافة المهن بإستثناء الأطباء.

ترحيل عدد كبير من العمالة الوافدة وتوفير فرص عمل للكويتيين

أعلن ديوان الخدمة المدنية عن تعيين 1680 مواطن ومواطنة من حملة الدبلوم لشغل الوظائف الإدارية، هذا بالإضافة إلى ترشيح الخريجيين والخريجات المؤهلين للتوظيف، حيث أنه قد تم إلغاء كافة الإستثناءات التي كانت متبعة من أجل تعيين الوافدين في المؤسسات والوزارات والجهات الحكومية.

فرض غرامة 5 آلاف دينار لأي شخص يقوم بهذا التصرف

كما أعلنت دولة الكويت فرض غرامة كبرى وعقوبات على كافة الأشخاص والأطراف التي تشارك في التلاعب بالأنظمة والقوانين وتصل العقوبة إلى السجن لمدة ثلاثة سنوات والغرامة 5 آلاف دينار وتشمل العقوبات المخالفات التالية :

  • كل من تلاعب بالقانون أو بالأنظمة وكل من شارك به.
  • كل من قدم بيانات غير صحيحة للحصول على حق ليس حقه.
  • كل من حصل دون وجه حق عن مزايا ممنوحة لغيره.
  • كل من إتفق أو ساعد طرفا في الإشتراك في جريمة.
  • كل من تقدم ببيانات غير صحيحة من أجل التهرب من الضريبة.

ترحيل العمالة الهامشية السائبة من الكويت

أوضح فيصل الحمود محافظ الفروانية أن تلك الفئة من العمالة الوافدة وهي العمالة السائبة الهامشية هي السبب وراء تدهور أحوال الكويت وإنتشار معدلات الجريمة، كما أن لها العديد من الآثر السلبي بداخل دولة الكويت، وبناء على ذلك طالب الحمود بترحيل تلك الفئة على الفور بسبب تهديدها للنواحي الأمنية والسياسية والإجتماعية وإصابة المواطنين بالذعر والخوف.