أكثر من حقيقه عن اللحية

كتب: آخر تحديث:

تعطى اللحية شكلا وانطباعا إلى صاحبها فان الأشخاص ذو اللحية عندما تراهم يتكون عندك انطباع بان هذا الشخص ذو خلفيه ثقافيه، وأيضا تعطى اللحية لصاحبها شكل مميز وللحية تاريخ طويل على مر العصور فهناك العديد من الحقائق وهى تتمثل فيما يلي:

الحقيقة الأولي:

في العصور القديمة يضع الملوك ثلاث شعيرات من لحيتهم مع الخاتم الشمعي على الرسائل الملكية، التي كانوا يكتبونها وكان يدل ذلك على أهمية الرسالة وسريتها، والأمر الذي بداخلها ملزم بأمر من الملك .

الحقيقة الثانية :

هناك العديد من الناس يخافون من اللحية وأطلق الأطباء النفسيين على هذا المرض رهاب اللحية، ويؤدى هذا المرض إلى الغثيان والإصابة بنوبات عصبية

الحقيقة الثالثة :

هناك حوالى من 3350 ساعه يضيعها الرجل في حلاقه اللحية

الحقيقة الرابعة :

منع الاسكندر الأكبر الجنود من تربيه اللحية حتى لا يتم سحبهم منها أثناء المعركة .

الحقيقة الخامسة :

كان في العصور الوسطى من يقوم بلمس لحيه شخص أخر تعتبر إهانة له، مما كان يؤدى لحدوث شجار بالسيوف لذلك كان يتم تجنب لمس اللحية.

الحقيقة السادسة:

فرض مبالغ من  المال سنويا على الأشخاص الذين يريدون تربية لحيتهم، وكان أول من طبق ذلك هي الحكومة الرسية كوسيلة لجمع المال.

الحقيقة السابعة::

أطلق الفلاسفة اللحية مما كان يدل على حرفتهم وهى علامه مميزه لهم.

الحقيقة الثامنة:

اللحية تقوم بوقاية الرجال من الحساسية الناتجة من الغبار وحبوب اللقاح، فهي مفيده جداً خلال فصل الربيع والصيف.

الحقيقة التاسعة:

أن متوسط عدد شعيرات الوجه يصل إلى 30 ألف شعره.

الحقيقة العاشرة:

وهى من خلال دراسات قدمتها جامعه أكسفورد أن اللحية للرجل تعطى انطباعا للنساء على كبر سن الرجل ،ومكانته الاجتماعية ورجولته.، لذلك فان النساء ينحزن إلى الرجال ذات اللحية، ولكن إذا كان شكل اللحية أنيق.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.