حلقة المعالج الروحاني الشيخ عزت إبراهيم مع الإعلامي عمرو الليثي

كتب: آخر تحديث:

الشيخ عزت إبراهيم، هذا المعالج الذي أثار جدل الرأي العام خاصة من المسلمين في الأوقات الأخيرة على برامج التلفاز، يدعي هذا المعالج انه يعالج السحر وجميع الأمراض مثل السرطان والسكر وغيره من الأمراض ليس فقط بمعالج روحاني ولكنه أيضا طبيب.
هذا الرجل صعد على برامج التوك شو مثل برنامج واحد من الناس والذي يقدمه الإعلامي المحترم عمرو الليثي، وقام الإعلامي بسؤالة عددت اسأله ما هي طرق العلاج من السحر التي يعالج بها هذا الشيخ عزت إبراهيم وقد كان رده هي عبارة عن رحمة ولا نعلم نحن ما الوراء بمعني كلمة رحمة هي فقد رحمة انزلها الله عليه.
وقد كان رد الإعلامي عمرو الليثي انا سأكون صريح معاك أنا لا أصدق هذه الأشياء، وكان رد أيضا الدكتور محمد المهدي أستاذ علم النفس بجامعة الأزهر أن كل ما يقوم به عزت ما هو إلا إيحاء نفسي ولا ليس علاقة بالجن والملائكة والنور الذي يراه عزت، ونحن نذكرك عزيزي القارئ بحديث الرسول صل الله عليه وسلم قال: (( اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَا هُنَّ ؟ قَالَ: الشِّرْكُ بِاللَّهِ، وَالسِّحْرُ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ، وَأَكْلُ الرِّبَا، وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ، وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ، وَقَذْفُ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ الْغَافِلَاتِ ))رواه البخاري ومسلم
هناك خطورة حقيقة من السحر والتحريم للذهاب إلي السحرة وفي الحديث السابق لحبيبنا النبي على عظمة جريمة السحر، ونحن نري للأسف بعض القنوات الفضائية أصبحت متخصصة فقط في مثل تلك الأشياء.

وقد انتشر هذه الأيام السحرة والمعالجين الروحانيين ويقوم الكثيرين بالاتصال بهم ومشاركتهم مشاكلهم أو هموم أو قضايا اجتماعية أو خاصة، كيف يحدث ذلك إلا إذا نسينا الأحاديث والأيات التي تذم السحر والسحرة والنهي عن الذهاب اليهم وتصديقهم ومن فعل ذلك قد نسي أيمانه بالله وتوحيده واتبع خطوات الشيطان .
ألا نسينا قول الله تبارك وتعالي في سورة البقرة الآية 102
بسم الله الرحمن الرحيم (
وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ) صدق الله العظيم.
فلا تذهبوا إيها المسلمين إلي هؤلاء الناس النصابيين الذي يقولوا على انفسهم معالجين روحانيين أو معالج بالقران الكريم هذه متاجرة بالله ورسوله
فالأساس هو دجل والاتجار بهموم ومشاكل الناس بسبب جهلهم والبعد عن الله تبارك وتعالي، فيقوموا بوهمك انك مسحور أو معمولك عمل أو مربوط بالجان، فنحن نهرب بمشاكلنا ونقول هو سحر بسبب كثرة الضغوط النفسية التي تحيط كل انسأن منا والبعد عن الله، وعدم انتشار الوعي الديني الصحيح والثقافي وانتشار الهرج في كل مكان.
وتذكر عزيزي القارئ هذه الجزء من الأية الكريم في سورة البقرة آية 102
بسم الله الرحمن الرحيم (وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ) صدق الله العظيم
يجب على الأزهر يبعد كل انسأن عن هؤلاء الكذابين والمشعوذين ويجب على كل رجل في بيته أن يحذر أهلة ونساءهم هؤلاء يبتزوا أموالكم.
دعاء الختام
اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، فإنك تقضي بالحق، ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، ولك الحمد على ما قضيت، نستغفرك و نتوب إليك، اللهم اهدنا لصالح الأعمال لا يهدي لصالحها إلا أنت، اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر، مولانا رب العالمين، اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك، اللهم بفضلك ورحمتك أعلِ كلمة الحق والدين، وانصر الإسلام، وأعز المسلمين، انصر المسلمين في كل مكان، وفي شتى بقاع الأرض يا رب العالمين، اللهم أرنا قدرتك بأعدائك يا أكرم الأكرمين .
والحمد لله رب العالمين

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.