أعلنت روسيا إنها قادرة علي استهداف وتدمير حاملات الطائرات الأمريكية التي تعتبر الأسطول الأضخم في بحار العالم. وطبقا لوكالة سيبوتينك الروسية فإن روسيا أصبحت تمتلك صاروخا أكس-32،  وهو قادر علي احداث “فجوة” بقطر يقدر ب5 أمتار وعمق 12 متر داخل حاملة الطائرات واختراق تدريعاتها.

وصاروخ اكس-32 يمكن اطلاقة من مسافة 42 كيلو من الهدف، ويمكن تحميلة علي الطائرات الهجموية “تو-22إم3” الروسية، وتقول روسيا إن الرادارات الأمريكية غير قادرة علي إكتشافة من مسافة يمكن تدميرة.

وطبقا لخبير العسكري الأمريكي” أليكس غوركا “ فأن حاملات الطائرات الأمريكية لا تمتلك منظومة دفاع جوي ضد هذا النوع من الصواريخ، وان كل منظومات الدفاع الجوي المحملة علي السفن الأمريكية من الطرازات القديمة ولا ترتقي لكشف هذا النوع من الصواريخ الروسية الجديدة.

وتقول روسيا، إن الصاروخ الجديد اكس-32، هو تطوير للصاروخ اكس-22 السوفيتي، وهو صاروخ يمكن إطلاقة من الجو بإتجاة أهداف أرضية أو بحرية كالسفن، وهو فائق التدمير.