المكواة الكهربائية من الأجهزة التي تسخن بالكهرباء، وأساس التأثير الحراري للتيار الكهربائي وتسخين الأسلاك الكهربائية يعتمد على عاملين: الأول عامل مقاومة السلك والعامل الثاني هو كمية التيار الكهربائي المار في السلك، وتتناسب درجة الحرارة الناتجة عن ذلك على مدة مرور التيار في السلك.

كيفية عمل المكواة الكهربائية

على أساس هذه الخاصية للتيار الكهربائي صنعت أدوات كهربائية منزلية كثيرة، مبدأ العمل فيها جميعاً واحد تقريباً، ويوجد الفرق في صناعتها فقط، فالسخان الكهربائي يتكون من لفة من أسلاك النيكروم (وهو سبيكة أساسها النيكل والكروم ) على شكل زنبرك (نابض) تركب على قاعدة عازلة مصنوعة من الصلصال، و عندما يمر التيار الكهربائي في اللفة يسخنها، و المدفأة الكهربائية تصنع بطريقة مشابهة – بفارق مشابهة – بفارق واحد هو أن سلك النيكروم يلتف حول قضيب عازل و يركب عاكس خلفه يعكس الاشعاع الحراري.

أما المسخن الغاطس فيتكون أيضاً من سلك نيكروم  محفوظ داخل أنبوب من المعدن، ولعزل السلك عن الأنبوب المعدني يملأ الأنبوب بمسحوق عازل للكهرباء لكنه موصل للحرارة، وعند وصل طرفي السلك بمصدر كهرباء يبدأ التيار في السريان عبر السلك فيسخه ، ويوضع المسخن الغاطس داخل إناء ملئ بالماء فيسخه.

تركيب المكواة الكهربائية

المكواة الكهربائية تتكون من شريط من أسلاك النيكروم يحفظ داخل رقاقتين من الميكة (وهي مادة شبه زجاجية تستعمل عازلاً للكهرباء)، مما يوزع الحرارة بالتساوي على قاعدة المكواة، وتركيب رقاقتا الميكة على قاعدة معدنية ثقيلة، وعندما نضغط بهذه القاعدة على القطعة مغسولة من الثياب فإنها “تكويها”، ويكون للمكواة يد مصنوعة من الراتينج الصناعي (الباكلايت) غير الموصل للحرارة.

المكاوي الكهربائية نوعان يدوي و أتوماتيكي والنوع الثاني مجهز بثرموستات (مثبت آلي لدرجة الحرارة) ينظم درجة الحرارة، وعندما تبرد المكواة يوصلها الثرموستات بالتيار الكهربائي، لكنها عندما تسخن إلى درجة حرارة محددة فإن الثرموستات يقطع عنها التيار الكهربائي، وتتكرر هذه العملية وتحافظ المكواة الأتوماتيكية على درجة حرارة معينة  ولكوي الملابس القطنية تظل درجة حرارة القاعدة مثبتة عند (100) درجة مئوية تقريباً.

بالنسبة لجميع الأجهزة المسخنة كهربائياً من الضروري جداً وصلها بالأرض، وبالنسبة للمسخن الغاطس يجب عدم تمرير التيار فيه قبل ملء الإناء بالماء.