حان الوقت لإعادة النظر في المشورة المقدمة للمرضى لاتخاذ الجرعة الموصى بها من المضادات الحيوية، هذا ما اوصى به فريق بحث من الخبراء في انكلترا.

وجدت النتائج، التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية (بي إم جي)، أنه لا يوجد ما يكفي من الأدلة لدعم فكرة أن وقف جرعات من الادوية قبل أن تنتهي يزيد مقاومة المضادات الحيوية.

وبدلا من ذلك، أشار الفريق إلى أنه يلزم إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة ما إذا كانت الاستراتيجيات الأخرى، مثل وقف الأدوية بمجرد شعورها على نحو أفضل، يمكن أن تساعد على وقف استخدام المضادات الحيوية.

ولكن الممارسين العامين حثوا المرضى على عدم تغيير سلوكهم، قائلين انها مجرد دراسة واحدة فقط “قصيرة ومحددة”.

الحد من استخدام جرعة المضادات الحيوية

وحث البحث، الذى قام به فريق من الباحثين من انحاء انجلترا، على ضرورة الحد من استخدام جرعةالمضادات الحيوية للمساعدة فى مكافحة المقاومة المتزايدة للمضادات الحيوية.

جرعة المضادات الحيوية “استخدام القوة المفرطة لقتل الجراثيم”

جرعة المضادات الحيوية ضد “البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية”

يقول مارتين ليولين من كلية برايتون وسوسكس الطبية وزملاؤه: “إن استخدام المضادات الحيوية لفترة طويلة جدا يمكن أن يزيد من خطر المقاومة”.

وصفات الأطباء التقليديين باستخدام جرعة المضادات الحيوية

وأشار إلى أن وصفات الأطباء التقليديين باستخدام المضادات الحيوية لفترات طويلة تقوم على الفكرة القديمة بأن مقاومة المضادات الحيوية قد تتطور عندما لا يتم اخذ الدواء لفترة طويلة، ولا يعالج ما يكفي من العدوى.

بدلا من ذلك، يقول ليولين هناك أدلة متزايدة على أن تناول المضادات الحيوية لفترات قصيرة، على سبيل المثال، ثلاثة إلى أربعة أيام، يعمل فقط في العديد من الأمراض.

يوافق على أن هناك استثناءات قليلة، مثل وصف نوع واحد من المضادات الحيوية لعلاج السل أو متلازمة نقص المناعة المكتسبة، والمعروف أنه يؤدي إلى مقاومة سريعة للمضادات الحيوية.

ومع ذلك، يقول الفريق أنه من المهم البقاء بعيدا عن الوصفات العامة وكتابة الوصفات المضادات الحيوية للمرضى والافرد.

وتشير الدراسة إلى أن المستشفيات تستعرض بشكل متزايد الحاجة إلى المضادات الحيوية يوما بعد يوم، وأن هناك اتجاها متزايدا نحو عقاقير الوصفات الطبية لفترات أقصر.

لكنها تساءلت عما إذا كانت وصفة طبية، مثل التوقف عن تناول الدواء حالما الشعور بالتحسن، ستكون مفيدة، خاصة عندما لا يكون للمريض فرصة رؤية الطبيب في المستشفى يوميا.

واتفق فريق الخبراء على ضرورة إجراء مزيد من البحوث.

وتقول هيلين لامبارد، مديرة الكلية الملكية للممارسين العامين في المملكة المتحدة، إنه على الرغم من أنه ينبغي أخذ أي دليل جديد في الاعتبار، “لا أستطيع الدفاع عن تغيير في السلوك الواسع (استنادا إلى نتائج دراسة واحدة)”.

وتقول أن المضادات الحيوية الموصى بها ليست “عشوائية” ولكنها مصممة لكل حالة، وفي كثير من الحالات تكون الجرعات المقررة قصيرة جدا.

وقالت “اننا نشعر بالقلق ازاء فكرة توقف المرضى عن تناول ادويتهم فى منتصف الجرعة الموصوفة بمجرد شعورهم بالتحسن لان التحسن واختفاءالاعراض لا يعنى بالضرورة ان العدوى قد عولجت بشكل كامل”.

وتقول هيئة الصحة العامة فى انجلترا ان المرضى يجب ان يواصلوا اتباع نصيحة الاطباء المحترفين حول المضادات الحيوية.