التهاب السحايا مرض خطير جدا، وهي عبارة عن اغشية تغطي دماغ الانسان وعموده الفقري. و إذا لم يعالج هذا المرض بطريقة مناسبة قد يؤدي الى الموت . ويجب المبادرة الى علاجه فور اكتشافه

ما هو السبب في التهاب السحايا ؟

السبب في التهاب السحايا بكتيريا تسمى بكتيريا السحايا وينتشر هذا المرض كوباء. و أظهرت بعض الدراسات ان هذا الوباء ينتشر مرة كل 10 أو 12 سنة و يستمر لمدة أربع الى خمس سنوات في كل مرة. وهو وباء يهاجم الأطفال بشكل رئيسي، وبخاصة ممن لم يتجاوزوا سن الخامسة. لكنه وباء يمكنه أن يهاجم أي إنسان. ويقل انتشاره في فصل الصيف لكنه ينتشر الى الحد الاقصى في أواخر فصل الشتاء أو في فصل الربيع. ويهاجم في غالب الاحيان الاشخاص الذين يعيشون في بيئة غير نظيفة.

كيف ينتشر المرض ؟ 

عندما يعطس أو يسعل المصاب بهذا المرض تنتقل البكتيريا المسببة له الى الأصحاء, فتهاجم في البداية الأنف والحنجرة و تتكاثر فيهما. وبعد فترة تترواح بين 4 أو 5 أيام تبدأ أعراض التهاب السحايا في الظهور . فيشعر بتهيج في الحنجرة، ويسيل أنفه ، ثم يبدأ المريض في التقيؤ، وترتفع حرارة جسمه، مع ألم في الظهر ، وصداع عندما تصل البكتيريا الى الدماغ . ويشعر المريض بألم حاد عندما يحرك عنقه، وتتشنج أصابعه تماما وبعد يومين  أو ثلاثة تظهر طفوح جلدية على بشرته ، ثم ينتشر الطفح في الجسم بكامله . وترتفع درجة حرارته جدا . وفي بعض الأحيان تتأثر بالمرض حاستا البصر و السمع . وإذا لم يحصل المريض بسرعة على العلاج المناسب، فمصيره الموت .

ما هي طرق العلاج  ؟ 

يعتقد الكثير من الاشخاص على ان التهاب السحايا لا يمكن علاجه ، وهذا اعتقاد خاطئ . إذ تتحسن حالة المريض خلال 24 ساعة إذا تلقى العلاج المناسب . ويعد السلفاديازين والبنسلين والتتراسيسلين والامبيسيلين مهم جدا لقهر هذا المرض ،  وإذا تناول المريض غرام واحد من السلفاديازين مرتين في اليوم لمدة ثلاثة أيام أمكنه انقاد نفسه من هذا المرض. وتتوفر في الوقت الحاضر لقاحات مضادة للبكتيريا الناشرة لهذا المرض الخطير .