أكتشف أحد خبراء التغذية الصحية بشبه الجزيرة العربية أي “الحجاز” انتشار تزييف زيت الزيتون بكثرة، كما أنه أثبت فعليا بأن غالبية الشركات المهتمة بإنتاج زيت الزيتون، وتقوم بتسويق منتجاته بالأسواق العربية وغيرها، تقوم بخلط أنواعا أخري من الزيوت بزيت الزيتون، وتملئ به الأسواق علي أنه نوعا خام وجيد منه، ولكنه في الحقيقة يتم خلط زيوتا أخري بزيت خام الزيتون ومن تلك الزيوت “زيت الصويا وزيت عباد الشمس”، لذلك يجب علينا أن نحترس عند قيامنا بشراء زيت الزيتون، وإليكم النصائح الواجب عليكم اتباعها عند الإقدام على شراءه.

نصائح للتعرف على جودة زيت الزيتون والتأكد مما إذا كان مزيف أو لا :-

لكي نتجنب خداع الشركات، وتتفادى الأضرار الناتجة عن استعمال زيت الزيتون المزيف المخلوط بالزيوت الأخري، وللتأكد من سلامة وجودة زيت الزيتون قبل شرائه واستعماله، يجب علينا أن نأخذ بعين الاعتبار تلك النصائح جيدا وهي :-

  • لابد من أن نقوم بشراء زجاجات زيت الزيتون، التي تكون من زيوت بكر وغالبا يكتب علي تلك الزجاجات “زيت زيتون بكر ممتاز”.
  • أشتري زيت الزيتون المُعبأ في الزجاجة ذات اللون الداكن، لأنها تحميه من أشعة الشمس.
  • كما من الضروري للغاية أن نتعرف علي تاريخ انتهاء صلاحية تلك الزيوت قبل الشروع في شرائها .
  • ويجب أيضا ألا نقوم بشراء أياً من أنواع الزيوت، التي يكتب عليها زيت طبيعي أو صافي أو خفيف أو ما شبه ذلك.
  • يُنصح أيضاً بشراء كميات قليلة من زيت الزيتون، ولا نقوم بجلب كمية كبيرة، لأن الزيت يتأثر بفتح الزجاجة أكثر من مرة، أي احرصي على أن تقومي بشراء كمية تُستهلك على الأكثر خلال شهرين.
  • كما ينصح بأن يتم حفظ زجاجات زيت الزيتون في مكانًا به رطوبة جيدة وألا يتعرض لأشعة الشمس مباشرة نهائياً.