تداول نشاطاء التواصل الاجتماعي قبل يوم صورا للدكتور فوزي النبراوي، ميعد بالمعهد العالي للعلوم الادارية بمصر ، حيث يظهر النبراوي في الصور وهو يبيع البليلة في احد الشوارع المصرية، والجميل في يالأمر انه لا يرى اي عيبا او حرجا على الاطلاق في كونه معيدا بالمعهد صباحا، وبائع بليلة ليلا.

الظروف الاقتصادية والمعيشية التي تمر بها مصر خلال هذه الفترة جعلت المعيد المصري المجتهد يبتكر شيئا لا يمكن ان يخطر على بال احد على الاطلاق، فقرر ان يفكر خارج الصندوق وبدأ في ابتكار طريقة اخرى لكسب الرزق الى جانب عمله كمعيد وباحث مصري.,

النبراوي يقول بأنه قام بهذا المشروع المتواضع وعو بيع البليلة في شوارع مصر ليقوم بتحفيز الشباب المصري العاطل الذي يتحجج بالظروف المعيشية التي يمر بها، وقام بالنزول الى الشاره وبيبع البليلة الى المواطنين رغم استقرار حياته ماديا وعمله معيدا بالجامعة.