في آخر تحقيقات للبي بي سي وحسب آخر تقاريرها فقد كشفت عن عصابة من المراهقين يروجون للمخدرات عبر حسابهم على السناب شات والانستغرام الذي حققوا من خلاله خلال يومان فقط 34 الف دولار ، وحسب التقرير فإن التجار الذين لم يتجاوزوا الـ 15 من العمر فإنهم ادعوا أنهم بإمكانهم ربح الإلاف الدولارات فقط من تروجيهم عبر الانترنت وهذا ما تم كشفه من خلال الرموز الترويجية التي يقوموا باستخدامها لبقاء السرية في عملهم .

تقول أدارة تطبيقات السناب شات والانستغرام أن على المستخدمين التبليغ عن إي محتوى غير قانوني ، ولكن بعد 72 ساعة فقط من بلاغات السمتخدمين كانت الحسابات مازالت نشطة على منصات الانستغرام والشناب شات ، ويذكر أيضاً أن احد صحفيي البي بي سي الذي أجروا هذا التحقيق قام بالتواصل مع أحد أفراد العصابة ويدعى (تاي) وهو اسم حركي وعمره 16 عاماً ، قام بالتواصل معه والذي بدوره عرض عليه سته حبوب الإكستاسي للبيع.

يقول (تاي) أنه مدمن على المال وانه يربح يومياً ما يقارب الـ 400 دولار وأنه عندما يكبر لن يضطر للبيع للصغار ولكنه سوف يبيع لكل من يريد هذه الأشياء ، وأضاف أيضاً بإن الخطأ ليس بخطئه !

من جهة أخرى صرحت إحدى العصابات في بريطانيا بإن أغلب أرباح هذه التجارة تأتي من هؤلاء الذين يروجون عبر الأنترنت ، وقد أظهرت إحدى العصابات للب بي سي شحنات من الكوكاين السائل يقوم بتهريبها عبر زجاجات زيت الزيون إلى أمريكا وغيرها ، وكشفوا أيضاً انه كيف لفرد واحد في العصابة أن يربح 30 ألف دولار في يومين فقط.

في تصريح لمدير سناب شاب : بانه يشجع المستخدمين على إبلاغ أي محتوى كان مشبوها ، فيما صرح الانستغرام أيضاً المملوك لشركة فيسبوك أنه هو الآخر يشجع على الابلاغ عن أي محتويات مثل ذلك .