أقدامكم باردة؟ اذا فأنتم في خطر

كتب: آخر تحديث:

ليس فى جميع الأحيان يكون برودة القدمين مضرة بالرغم من انها مزعجة فى الكثير من الاوقات، وبالرغم من هذا فقد اكد  خبراء الصحة انه يوجد حالات استثنائية ويجب الحذر منها، وهذا لان من المتوقع بسبب هذه البروده حدوث أمراض خطيرة وهذه البروده مؤشر الى ذلك.

ومن خلال هذا الحديث فقد اخبركم عن هذه الامراض التي تؤدي الى البرودة ؟

  واخبرك ايضا عن الوسيله التى ستحصل بها على دفئ القدمين ؟

هناك عدد كبير من الافراد  لديهم مشكله الا وهى برودة القدمين، وليس فى جميع الاحوال تكون برودة القدمين خطر، وبالرغم من ذلك فهى تؤشر هى انه من المحتمل وجود امراض خطيره لدى الشخص الدى يعانى منها ،ومن هذه الامراض مرض السكري  ولا الاشخاص المصابين بهذا المرض قد يتعرضون للاصابة بمرض تلف الأعصاب وغير هذه الاصابه فان القدمين يبردونا جدا ، وغير ذلك فان الشخص المصاب بذلك فهو يشعور بانه منزعج وهذا عند قيامه  بالمشي وهو يدل على وجود اضطرابات عصبية وهذه الاضطرابات تقوم بالتأثير على تنظيم عملية تبريد وتدفئة القدمين.

كما ان تدفق الدم والتى تتحكم فية  الأعصاب ،ونتيجة هذا هو عدم وصول الدم الي القدمين بسبب انخفاض كمية الدم فى الجسم ويؤدى هذا الي الزيادة في برودة القدمين، وهذا يوصلنا الى عدم وصول او انخفاض كمية الأوكسجين والغذاء التى تصل الى القدمين ليجعلهم يدفؤن.

وعن طريق متابعتنا مع اخصائى الأوعية الدموية  يمكننا معرفة كمية الدم التي تصل إلى القدمين وهذا عن طريق قياس ضغط الدم في إصبع القدم الكبير، وهذا فى حاله خاصه وفى قمة الاهمية اذا كان هذا الشخص مصاب بمرض  السكري.

ومن الضرورى ضبط مستوى السكر في الدم وهذا يكون للاشخاص الذين لديهم مشكله فى الشرايين الصغيرة ،وهذا يكون  بشكل مثالي، ولابد من إجراء قسطرة لتسهيل تدفق الدم إلى القدمين من جديد  وهذا عند وجود انسداد في الأوعية الكبرى  .

  ومن ضمن اسباب برودة القدمين ايضا هو العرج المتقطع فإن من المحتمل ان يكون هذا هو سبب برودة القدمين   ومن ضمن اسمائه فى المانيا وهو مرض “واجهات المحلات” ،وعند الشعور بهذا المرض فان المريض يحدث له تشنج مؤلم في عضلة الساق،وقديؤدى هذا الى اصابته باعاقه قد تؤدى به الى انه من الممكن انه لا يستطيع  السير لمسافة قصيرة او عمل اى مجهود حتى ولو كان بسيط.

  ولذالك يجب علينا المتابعة مع أخصائي جراحة القلب والأوعية بسبب هذا المرض، ومن ضمن وجود ضيق في شريان الساق وهذا بسبب ترسبات كلسية وقد يؤدى ذلك بالمريض الى منع وصول الأوكسجين إلى العضلات، حيث ان الاطباء قد اكدو على ضرورة علاج “العرج المتقطع”، وقد يصاب المريض بتلف فى الانسجة  بسبب عدم وصول الأوكسجين اليها ،وعند اهمال المريض المتابع بالعلاج قد يؤدى به الى بتر الساق .

ومن الاشخاص الاكثر عرضه لهذا المرض هم الاشخاص المدخنون. ويمكن لأخصائي الأوعية الدموية وهذا بواسطة قيامة قياس تدفق الدم في الأوعية وتقيم شدة الاضطرابات الدموية بشكل مثالي عن طريق الفحص بالأمواج فوق الصوتية .

وقد علمت ايضا ان لامكن علاج  انسداد الأوعية الدموية في الساقين بالأدوية، كما انه لابد ان يقوم المريض باجراء تدخل جراحي،  وهذه هى الطريقة الافضل لعلاج برودة القدمين ، حيث ان الاطباء الاخصائيين بعلاج الأوعية الدموية، يقولون ان فى جميع الاحيان ايضا  قد يكون سبب برودة القدمين فى اغلب الاوقات اضطراب وظيفي غير ضار، ومن اسبابها  انخفاض ضغط الدم أو تغيرات هرمونية.وقد اشارو الى شئ اخر الا وهو ان النساء هم من يتعرضون الى برودة القدمين اكثر من الرجال.

وقيل ايضا ان العلاج بالمنزل هو افضل علاج لبرودة القدمين، وذلك عن طريق قيامنا بارتداء أحذية سميكة وجوارب ملائمة والقيام بعمل كمادات ساخنة للقدمين.

كما ينصح الاطباء الاشخاص الذين يعانون من برودة في أقدامهم، قيامهم بدهت القدمين كرمات حرارية تقوم باعادة تعزيز الدورة الدموية ، وهذا اذا كانت هذه الكريمات تحتوى على مواد منشطة للدورة الدموية،ومن هذه المواد الكابسايسين وبعض الزيوت العطرية مثل اللافندر والنعناع وغيرها.

وعلمنا ايضا انه يوجد مواد غذائية تقوم  بمساعدتنا على التخلص من مشكلة برودة القدمين، وهى الوجبات التي تحتوي على الفلفل الحار والثوم والزنجبيل والخردل، علما بان هذه المواد تساعد على تدفئة الجسم وتنشط الدورة الدموية.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.