تعرفى على اهم الاسباب التى تؤدى الى زيادة وزن طفلك وطرق الوقايه منها

كتب: آخر تحديث:

تعتبر السمنه من المشاكل المهمه التى تؤرق كثير من البالغين وكذلك الأسر فيما يخص الأطفال وهى عباره عن زياده مفرطه فى الدهون فى الجسم ويكون ذلك بسبب عدم أتباع نظام التغذيه الصحيح أو أن يكون بسبب عوامل وراثيه هذا ومن المعروف بأن هذه الزياده قد تبدأ مع الطفل منذ الصغر وتستمر معه حتى البلوغ ونقدم لكم هنا بعض الاسباب التى تؤدى الى زيادة وزن طفلك وطرق الوقايه منها.

اهم الأسباب التى تؤدى الى  أصابة الاطفال بالسمنه:

1- تناول المأكولات المضره صحيا

يقبل طفلك على تناول الأطعمه السريعه والجاهزه والتى تحتوى على نسب كبيره من الدهون والنشويات والسكريات بما فيها المشروبات الغازيه والمأكولات المقليه مما يكسبه سعرات حراريه عاليه لا يقدر جسمه على حرقها ممايؤدى الى زيادة وزنه.

2- الوراثه

يصاب الطفل بالسمنه فى أحيان كثيره بسبب عوامل وراثيه كوجود مرض وراثى يحدث فى الغدة الصماء أو أن يكون أحد اقاربه المباشرين مصاب بالسمنه.

3-العقاقير الكيميائيه

اذا كان طفلك  يعانى من مرض معين يتناول على أثره بعض العقاقير الكيميائيه مثل الكورتيزون أو الصرع فهى بالتأكيد تؤدى فى النهايه الى زيادة وزنه.

4- الأبتعاد عن ممارسة أى انشطه بدنيه

حيث يلجأ الأن كثير من الأطفال الى ممارسة الألعاب على الحاسوب أو الهاتف المحمول مما يؤدى الى عدم حرق السعرات الحراريه مما يؤدى الى تكتلها فى الجسم على هيئة دهون.

5- الحاله النفسيه

قد يكون المناخ العام المحيط بطفلك غير ملائم نفسيا له مما يجعله ينفذ كل طاقته فى تناول الأطعمه لأفراغ قلقه وتوتره بما يؤدى فى النهايه الى زيادة وزنه.

العلامات والأعراض الداله على بدء زيادة وزن طفلك

  • صعوبة الحركه وعدم قدرته على القيام باى انشطه بدنيه.
  • ضيق التنفس.
  • الأقبال على تناول الطعام والمأكولات اكثر من الطبيعى.
  • صعوبة الحركة نتيجة تورم الوركين والقدمين.
  • التعرض للتبول ألاارادى وأصابته بسلس فى البول.
  • تعرضه لمتلازمة توقف التنفس أثناء النوم فتسد ممرات الهواء فى الجزء الخلفى لحلقه مما يؤدى الى احداث شخير بصوت عالى.
  • عدم قدرته على ارتداء ملابسه بطريقه صحيحه.

كيف تتخلصى من زيادة وزن طفلك

1- العمل على اختيار الوجبات الغذائيه الصحيه التى تكسبه سعرات حراريه مناسبه.

2- زيادة ممارسة الأنشطه البدنيه بكل ماتشمله من العاب رياضيه .

3- ازالة كل الاسباب التى تؤدى الى توتر طفلك نفسيا  بمحاولة معالجة اى مشكله تخصه حتى لايشعر بالعزله.

4- يجب على الأم ان تهتم بطفلها عموما وذلك منذ الحمل وبعد الولاده مرورا بكل مراحل الطفوله الخاصه بطفلك حتى لايصاب باى ضرر  ليس فى الحسبان.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.