بعد موسم رائع لنادى ريال مدريد مع المدير الفني العبقري زيدان ، بحصاد اكبر بطولتين محببتان للنفس لعشاق الميرنجى الدوري الأسباني و دوري الأبطال اصبح أمام الموهبة الفرنسية عدة تحديات فى الموسم القادم أهمها :

اثبات نادى ريال مدريد كقوة أوروبية قادرة على الاستمرار فى حصد البطولات

بعد أعوام قضاها نادى ريال مدريد قبل قدوم الفرنسي في فك العقد وفى المنافسة فقط وعدم حصد البطولات ، اصبح على زيدان عبء استمرار الفريق فى حصد البطولات ، الليجا التي استعادها مرة اخرى من غريمه برشلونة ودوري الأبطال الذي حافظ عليه للمرة الثانية .

البرهان على قوة التكتيك الخاص بنادي ريال مدريد دون تغييرات كبيرة

وواجه زيدان على المستوى التكتيكي عدة انتقادات فى أداؤه فى الموسم الماضي ازدادت حدتها بعد خسارة نادى ريال مدريد لقاء القمة أمام غريمه برشلونة وكنت أهمها :

  • الاعتماد المتزايد على بنزيمة رغم تذبذب مستوى الأخير وعدم ثباته.
  • الميل الدفاع فى الخطة وعدم اعتمادها على الهجوم.
  • كثرة التحضير ورتابة الأداء.
  • اراحة رونالدو فترة كبيرة.

ولكن على الرغم من ذلك يبقى زيدان صاحب التكتيك الأفضل لنادى لريال مدريد هذا الموسم على عكس المواسم القادمة.

وضع رونالدو داخل نادى ريال مدريد

البرتغالي رونالدو صنع من موسم زيدان افضل المواسم بعدما ساهم في حصد بطولة دوري الأبطال مترجم تكتيك مدربه لأداء مبهر فى النهائي وربما يبذل جهدا من اجل عدم التفريط في خدمات ألاعب الذي لوح بمغادرة نادى ريال مدريد بعد الأزمة الأخيرة الخاصة بالضرائب.

الانتقالات الصيفية و نادى رريال مدريد

على الرغم من الأداء الجيد الذي اصبح يتمتع به نادى ريال مدريد المواسم الماضية تحت قيادة زيدان ألا أن الأخير اصبح أمامه تحدى من نوع خاص بالاعتماد على خزينة النادي لجلب العديد من اللاعبين الذين يرى فيهم جدارة ارتداء قميص الفريق في الموسم القادم وعلى رداره الخاص كل من :

  • مبابى لاعب موناكو الشاب
  • باريخو لاعب فالنسيا
  • فاليخو لاعب بنفيكا
  • دوجلاس كوستا لاعب البايرن ميونيخ