التخطي إلى المحتوى

أمر ملكي يثير الكثير من التساؤلات وما هي أسباب إعفاء الأمير محمد بن نايف من ولاية العهد ووزارة الداخلية

أمر ملكي صدر صباح اليوم فى المملكة العربية السعودية أثيرت حوله الكثير من التساؤلات فى جميع أرجاء المملكة، حيث كشفت مصادر داخل الحكومة السعودية، أن أمر ملكي صدر صباح اليوم من الملك سلمان بإعفاء الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز من ولاية العهد في المملكة ومن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء و من منصب وزير الداخلية، جاء بسبب ظروف خاصة بالأمير نفسه عرضت على الملك سلمان وعلى أعضاء هيئة البيعة بحثت بسرية مطلقة.

وبعد أن أصبح المنصب شاغيراً كان ولابد من تعيين أحد الأمراء فى منصب ولي العهد وجاء ترشيح ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لمنصب ولي العهد فى المملكة وجاء تصويت أعضاء هيئة البيعة بأكتساح كبير وبالفعل تم تعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز  وليا للعهد ونائب رئيس الوزراء وأستمرارة فى منصب وزير الدفاع.

حيث كشف المصدر أن التصويت للأمير  محمد بن سلمان بن عبدالعزيز جاء فى صالحة بنسبة كبيرة لم تحدث بين أعضاء هيئة البيعة من قبل حيث بلغت بلغت الأصوات ٣١ صوتاً صوت بيعة الأمير محمد بن سلمان وهذا من أصل ٣٤ صوت.

وكان قد أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز أمر ملكي آخر بتعيين الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزيرا للداخلية خلفاً للأمير  محمد بن نايف بن عبدالعزيز.

كما شمل الـ أمر ملكي الذى صدر صباح اليوم بتعديل الفقرة (ب) من المادة الخامسة من النظام الأساسي للحكم لتكون بالنص الآتي:

“يكون الحكم في أبناء الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود وأبناء الأبناء، ويبايع الأصلح منهم للحكم على كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ولا يكون من بعد أبناء الملك المؤسس ملكا ووليا للعهد من فرع واحد من ذرية الملك المؤسس”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.