التخطي إلى المحتوى

القرآن الكريم هو كلام الله و لا شك في ذلك و يحتوي القرآن على معجزات كما في سورة يوسف ، و من أهم المعجزات التي ذكرها القرآن بالتفصيل هي معجزة الحمل، حيث أن القرآن قد شرح تكوين الجنين في الرحم منذ ألاف السنين، و أتي العلم الحديث بعد ذلك ليثبت كلام القرآن، لذلك يعتبر ذلك معجزة، و لكن ما هي المعجزة الجديدة التي أكتشفها العلماء في سورة يوسف؟

سورة يوسف

حيث أن في سورة يوسف تحكي قصة سيدنا يوسف النبي المرسل من الله تعالي، و نعلم جميعا قصة الذئب، و أكله ليوسف و التي هي قصة أخترعها أخوة يوسف من أجل التخلص منه بسبب غيرتهم منه، و حب أبيه له، و عندما قالوا ذلك لوالدهم أصيب بالعمي، و لكن الغريب أنه أرتد له بصره بمجرد أن ألقوا قميص يوسف على وجه أبيهم، فكيف حدث ذلك؟ فلا بد من وجود معجزة في هذا الأمر.

معجزة سورة يوسف

 

و بدأ الدكتور “عبد الباسط محمد”، و هو باحث في مركز البحوث، في البحث حول ذلك الأمر و قال بأنه في البداية يعتقد بأنه هناك علاقة بين الحزن و العمي، بدليل أنه عندما حزن سيدنا يعقوب أصيب بالعمي، و أكتشف بأنه عندما يحزن الإنسان فإنه تظهر مادة بيضاء على العين، و ذلك بسبب ضخ الجسم لهرمون الإدرينالين بقوة، و قال بأن عند عودة النظر إلى سيدنا يعقوب أرجح ذلك إلى شيئ طبي.

و قال الباحث في علوم الدين الدكتور عبد الباسط أن قميص يوسف كان يحتوي على العرق، و قال بأن العرق يحتوي على مادة تدعي “البولينا الجوالدين”، و هذه المادة تعمل على القضاء على المياه البيضاء التي تتكون في العين، و أن تلك التجربة قد أجريت على العديد من الأشخاص الذين أصيبوا بمياة بيضاء على العين أدت إلى فقدانهم النظر، و وجدت أنها تشفي العمي بنسبة 90 %.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.