لأول مرة الدكتورة ثريا عبيد كشفت عن تمهيدها للبعثات من السعودية لأمريكا.. ولماذا ضربها والدها بالعقال

كتب: آخر تحديث:

انتشرت العديد من الاخبار عن الدكتورة ثريا عبيد لمكانتها السياسية في الدولة فهي عضو مجلس الشوري السابق كما انها ناشطة دولية في قضايا المرأة وأيضا هي الامين العام المساعد للأمم  المتحدة، وكانت ثريا عبيد ترند عام على محرك البحث جوجل فى الساعات الماضية بعد ظهورها على شاشة mbc.

حيث تحدث الدكتورة ثريا عبيد عن حياتها وما مرت به حتى وصلت لمكانتها التي هي عليها الان، فقد صرحت ثريا عبيد في برنامج من الصفر المذاع علي قناة (m b c) الفضائية عن بعثتها للولايات المتحدة الأمريكية لمتابعة دراستها وقالت انها كانت اسرتها من الطبقة الوسطى فكانت غير قادرة علي مصروفات المدارس الخاصة وتوضح انها اجتهدت فكانت طالبة متميزة لان والدها لم يكن من المقتدرين حتى يدخلها مدارس خاصة وكان رجل متوسط الحال.

كما انها اكدت ان نجاحها سيفتح الباب للعديد من الفتيات السعوديات للبعثات الي امريكا  وفشلها سيغلق الباب علي الفتيات فكانت تحمل مسؤولية كبيرة علي عاتقها.

وقالت ان من اهم الامور التي كانت مشجعة لها أن هذه المنحة كانت الاولي للفتيات في عام 1963 وقالت ان ابيها اوضح لها أهمية هذه البعثة لان سنها كان صغير 17 عام وبسبب تفوقها أكملت البعثة حتي حصلت علي الماجستير والدكتوراة من الولايات المتحدة الامريكية.

وعن قصة ضرب الدكتورة ثريا عبيد من والدها بالعقال، قالت عند عودتها الى المملكة مرة اخرى من بعثتها فى أمريكا  رآها والدها تتكلم مع اخيها بطريقة غير مناسبة وكانت تقول له باللهجة المصرية “ملكش دعوة بيا” حيث كررتها اكثر من مرة فما كان من والدها غير أنه ضربها بالعقال وقال لها ” من علمك ان تتكلمى مع اخوكى بهذه الطريقة هذا الذي سيحميكي عندما اموت”.

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.