التخطي إلى المحتوى

قامت قوات الشرطة بولاية نيويورك الأمريكية باعتقال صبيا يبلغ من العمر 14 عاما، بتهمة الحرق العمد، وأعلنت عن قيامها بالبحث عن شركاء له قد يكونوا عاونوه فيما نسب إليه من اتهام بحريق معبد تاريخي مهجور في يخص إحدى أقدم الطوائف اليهودية الأرثوذكسية في الولايات المتحدة .

ونقلاً عن محققون فإن لقطات كاميرات للمراقبة الأمنية بالمعبد رصدت مغادرة ثلاث صبيان لمبنى المعبد قبل فترة قليلة من اندلاع الحريق الذي أدي إلى حرق سقف المعبد بالإضافة إلى حرق وأحداث تلفيات في حوائط المعبد الذي أسس عام ١٨٥٠ ككنيسة معمدانية ثم تحول عما ١٨٨٥ إلى معبد لطائفة بيت هامدراش هاجدول اليهودية .

وبالرغم من الاشتباه به وإلقاء القبض عليه إلا أن التحقيقات الأولية لم توضح ما إذا كان الفتى المحتجز هو أحد الفتيان الثلاثة الذين التقتهم كاميرات المراقبة وشوهدوا في الفيديو الخاص بالواقعة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.