العلاج النبوي للسمنة والوزن الزائد الذي أكد عليه الأطباء أنه الحل الأمثل للتخلص منهم نهائيا

كتب: آخر تحديث:

العلاج النبوي ، يعاني الكثير منا من السمنة المفرطة والوزن لزائد، وعلي الرغم من ظهور العديد من طرق لرجيم الطبيعية والعلاجية لعلاج مشكلات السمنة والوزن الزائد، وصدور العديد من النشرات والأبحاث الطبية حول أسبابهم وطرق علاجهم، ألا أنه دائما م ينصحن الأطباء بعدم تعاطي كميات كبيرة من الطعام، وأن يقتصر كل شخص سواء سمين أو نحيف، في تناول كميات قليلة من الطعام حسب حاجة جسمه.

العلاج النبوي للسمنة والوزن الزائد

ويؤكد الأطباء أن تناول كميات كبيرة من الطعام، يعتبر بمثابة ثقل على الجسم وخصوصا القلب، لذلك وعلى الرغم من أنتشار مئات الوصفات الطبية والشعبية الخاصة بالتخسيس، ألا أن العلاج النبوي يبقي دائما هو الأفضل، ويختصر كل ذلك حديث الرسول الكريم محمد “صلي الله غليه وسلم”، ألا وهو:

(ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بطن، حسب ابن آدم آكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه).. [ رواه الترمذي].

وهو ما يقوله الأطباء والباحثين اليوم بعد مئات السنوات، وهو أن الحل والنظام المثالي لإنقاص الوزن، هو اعتماد نظام غذائي متوازن.، وهو ما أمرنا به رسولنا الكريم “صلوات الله عليه وتسليمه” منذ مئات السنين.

وفي النهاية نؤكد لحضراتكم إذا ردتم أن تنصوا أوزانكم أو تحافظوا على الوزن المثالي لكم، تبعوا حديث رسولكم الكريم بالاعتدال في الطعام والشراب.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.