منع استخدام الألعاب النارية في احتفالات رأس السنة بألمانيا من أجل اللاجئين

كتب: آخر تحديث:

قامت عدداً من المدن الألمانية بمنع استخدام الألعاب النارية ، ضمن احتفالات المواطنين برأس السنة الميلادية للعام الجديد .
فقد أكدت بعض السلطات المحلية في ألمانيا صباح أمس الأربعاء بأن المسؤولين في عدة جهات ألمانية قد قاموا بمنع استخدام الألعاب النارية من أجل مراعاة مشاعر اللاجئين السوريين ، والتي قد تتسبب تلك الألعاب النارية بتذكيرهم بأهوال الحرب في بلادهم .
وقد ذكر الناطق باسم السلطات بولاية شمال الراين وستفاليا بأن الألعاب النارية ستشكل إحساساً بالصدمة لكل اللاجئين الذين قد أتوا من مناطق النزاع كما في سوريا والعراق .
وتعتبر ولاية شمال الراين هي أكثر الولايات الألمانية كثافة سكانية .
وبجانب الأسباب النفسية التي قد تأتي للاجئين جراء الاحتفال بالألعاب النارية ، فإنها تهدد أيضاً سلامتهم في مراكز الاستقبال ، حيث قد تعددت حوادث حرائق في تلك المراكز خلال الشهر الماضي ، ونتيجة لهذا فقد تم نشر ملصقات تطالب سكان تلك المناطق من عدم استخدام المفرقعات والألعاب النارية بها .
لكن المنع لن يكون في المدن الألمانية الكبري ، حيث يعتبر هذا تقليداً يتبعه الألمان كل عام ، وخصوصاً في مدن برلين وميونخ وكولن وفرانكفورت وهامبورج وغيرهم من المدن الكبرى .
وتعتبر ألمانيا من أكثر الدول الأوروبية التي قامت باستقبال اللاجئين هذا العام ، حيث كان غالبيتهم من سوريا والعراق ، ومن المتوقع أن تقوم ألمانيا باستقبال نحو مليون لاجئ خلال عام 2016 .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.