التقويم الهجري هو التقويم الذي يتم من خلاله احتساب الأشهر وفقا لدورة القمر فهو ما يطلق عليه اصطلاح التقويم القمري أو التقويم الإسلامي أو تقويم أم القرى إشارة إلى مكة المكرمة وذلك بسبب أن التقويم القمري هو الذي يتم تحديد المناسبات الدينية على أساسه في بعض الدول العربية والتي تستخدم التقويم الميلادي كتقويم أساسي وتستخدم التقويم الهجري لتحديد المناسبات الدينية فقط في حين أنه توجد دول عربية أخرى تتخذ من التقويم الهجري 1438 أساس لتعاملاتها في كافة الأمور ومن تلك الدول المغرب والسعودية .

وتجدر الإشارة إلى أن الاستعمار الغربي هو السبب الأساسي في اعتماد الدول العربية على التقويم الميلادي، وبعد رحيل الاستعمار لا تزال بعض الدول العربية تستخدم التقويم الميلادي في التعاملات الرسمية، ومن أهمها المملكة العربية السعودية التي تعتمد تقويم 1438 لخالد الرفاعي .

التقويم الهجري في المملكة العربية السعودية  .

كما انه من المعروف تاريخيا أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ثاني الخلفاء الراشدين وصحابي رسول الله صلي الله عليه وسلم هو أول من قام بإنشاء التقويم الهجري، وجعل أول العام في التقويم الهجري هو يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول الموافق الرابع والعشرون من شهر سبتمبر سنة 622 ميلاديا، وبذلك فإنه ابتدأ التقويم الهجري، باليوم الذي هاجر فيه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة فارا بدينه من كيد كفار قريش .

وعلى الرغم من أن أول من قام بالعمل بالتقويم الهجري، هو عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعد انتشار الإسلام إلا أن التقويم القمري كان معمولا به قبل الإسلام فقد اتخذه العرب أساسا لتحديد الشهور بحسب منازل القمر والسنة القمرية تتكون من 354 يوم وشهرها أما ثلاثون يوما أو تسعه وعشرون يوما حسب منزلة القمر ومن المعروف أيضا انه توجد فروق بين التقويمين الهجري والميلادي .

وعلى صعيد آخر ننشر أيضا التقويم الدراسي 1438/1437 الجديد عقب إعلان اوامر ملكية من خادم الحرمين الشريفين حول تقديم موعد اختبارات نهاية العام الدراسي 2017 ، وهو كالتالي:

تحديث : وتتبع كل الهيئات الحكومية والإدارية العمل بهذا التقويم الدراسي وتتبع التقويم الهجري أيضا، حيث أن تقويم خالد الرفاعي هو المعمول به في المملكة العربية السعودية.