العلماء يستعينون بطائرات بدون طيار للتنبؤ بالبراكين

كتب: آخر تحديث:
بدأ بعدد من العلماء في دولة أيسلندا في الاتجاه بخص هذه تكنولوجيات الجديدة للمساعدتهم على التنبؤ بثورات البركانية القادمة عن طريق الاستعانة بطائرات بدون طيار، بسبب العديد من المخاوف من البركان Katla الذي يعد واحدًا من البراكين الأكثر نشاطًا وخطورته في البلاد. التفاصيل التي تخص التكنولوجيا الجديدة حيث يراقب العلماء هذا البركان عن كثب جدًا لخطورته وقدرته على الإحداث لدمار وأيضا لخراب كبير، لذا يركز العلماء جيدا لهذه الأيام على التأكد من خمود البركان، بسبب نشاطه المتكرر له كل 100 عام، والذي حدث المرة الأخيرة عام 1918، ومن هنا جاءت الفكرة يتم أستخدام الطائرات بدون طيار والتي عرضها الطيار “فرديناند وولف” الذي أظهر المزايا للطائرات بدون طيار في الرصد النشاط الزلزالي من خلال التقاط لقطات جميلة وجمع البيانات في مناطق التي يصعب الوصول إليها. قال وولف: “هناك العديد من الاستخدامات لهذه الطائرات بدون طيار للمساعدة العلماء، وأيضا الاستخدام الأبرز والأهم هو التقاط الصور الجوية التي سيتمكن العلماء من إنشاء الخريطة المفصلة الثلاثية الأبعاد من البركان حتى يتمكنوا من الرؤية التغيرات البيئية في المنطقة، أما الاستخدام الآخر فيتمثل في الوضع لأجهزة الاستشعار على هذه الطائرات بدون طيار أو استخدام كاميرات الأشعة تحت الحمراء للرصد هذه الأنشطة الحرارية للمنطقة، كما تعد الطائرات بدون طيار الوسيلة لأكثر فعالية من حيث التكلفة من الطائرة الهليكوبتر”.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.